• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

يعرض في صالات السينما المحلية بعد غد

أيمن جمال: «بلال» باكورة صناعة سينمائية عالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 سبتمبر 2016

تامر عبدالحميد (أبوظبي)

يتوقع المخرج والمنتج السعودي أيمن جمال أن يتصدر فيلمه الرسوم المتحركة «بلال» شباك التذاكر المحلية والعالمية والعربية بعد عرضه الخاص الأحد المقبل بسينما نوفو في ابن بطوطة مول بدبي، ثم في جميع صالات السينما 8 سبتمبر الجاري، ويرجع رهانه على نجاح العمل، بعدما حقق صدى كبيراً بين أروقة مهرجان دبي السينمائي في دورته الماضية، إذ نال إعجاب من صناع الفن السابع على ما تم تقديمه في «بلال» سواء من ناحية القصة أو الشخصيات أو التقنيات الحديثة المستخدمة في الإخراج.

«بلال» تدور أحداثه حول الصحابي بلال بن رباح، وهي مستوحاة من حياته التي أمضاها في قريش منذ طفولته، فكان على قدر كبير من الذكاء والشجاعة، وفي داخله حلم كبير بالفروسية وإحقاق الحق، تتواصل الأحداث مع بلال الشاب الذي يشهر إسلامه مبكراً، ليقع بعدها ضحية التعذيب على يد سيده الظالم أمية بن خلف، حيث يظهر صبراً على الألم وتمسكاً راسخاً بقناعاته، وهو صاحب مقولة: «أَحدٌ أحد» الشهيرة التي تحدى بها الظلم والتعذيب، وبعد إعتاقه من أصفاد العبودية، تبدأ مرحلة جديدة في حياة بلال الحر، ليصبح أول مؤذن في الإسلام.

وحول إنتاج العمل من خلال شركة ««برجون إنترتينمنت» الذي تكلف ما يقارب 30 مليون دولار، قال أيمن الذي جاء من أميركا لحضور العرض الخاص للفيلم في دبي، ورصد تعليقات الناس وآرائهم حول الفيلم: عندما أنشأنا أول استوديو أنيميشن من نوعه في الشرق الأوسط، كان الهدف المساهمة في تطوير صناعة السينما في المنطقة والوصول بها إلى العالمية، ففيلم «بلال» هو بداية لولادة صناعة سينمائية عالمية في الشرق الأوسط، فقد تم إنتاجه ليتفوق على الكثير من أفلام الأنيمشن العالمية من حيث الجودة والتقنيات العالية.

وأضاف: تسعى الشركة المنتجة لإيصال «بلال» إلى العالمية بآفاقها الرحبة، وبالتالي مخاطبة الذهنية الغربية وجمهور الأطفال والعائلة في الولايات المتحدة وأوروبا وكافة دول العالم، إلى جانب الجمهور العربي، فقد جرى الحرص على إيصال رسالة الفيلم السامية وما تتضمنه من قيم حقيقية تنويرية بالطريقة المثلى للمتلقي الغربي الذي لم يسبق له التعرف على شخصيات سينمائية تمثل البطولة العربية أو التاريخ الإسلامي.

نجوم عالميون ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا