• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«كان 67» يعج بالنجوم والجدل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 مايو 2014

يعج مهرجان «كان» كالعادة بالنجوم والأفلام والجدل أيضاً، فالدورة السابعة والستون لأكبر ملتقى للسينما العالمية تنطلق الأربعاء مع فيلم «جريس دي موناكا»، الذي يتناول سيرة هذه الأميرة، وقد أثار جدلاً، بانتظار معارك النقاد حول آخر أفلام جودار أو الرواية المثيرة لقضية دومينيك ستروس كان.

فانطلاقة فيلم «جريس دي موناكو»، لا تتم في أفضل الأجواء مع اعتراض أبناء الأميرة جريس والأمير رينييه عليه، ومطالبة الموزع الأميركي النافذ هارفي وينشتاين المخرج أوليفيه دهان (لاموم) بمونتاج مختلف للجمهور الأميركي.

ويعرض المهرجان فيلم «ويلكوم تو نيويورك»، المستوحى بتصرف من قضية المدير العام السابق لصندوق النقد الدولي دومينيك ستروس - كان من بطولة جيرار دوبارديو وجاكلين بيسيه. وينطلق السباق للفوز بالسعفة الذهبية الخميس بمشاركة نحو 20 فيلماً، بعضها من توقيع رواد معتادين لمهرجان كان. وتضم المسابقة أسماء جديدة أيضاً مثل الكندي كزافييه دولان الذي يشارك للمرة الأولى في سن الخامسة والعشرين. وسيعرض هذا المخرج الموهوب فيلم «مومي».

ومن الأسماء الجديدة في المسابقة الأميركي بينيت ميللر، أما على صعيد الفرنسيين، فيقدم برتران بونيلو فيلم «سان لوران» المرتقب حول مصمم الأزياء الفرنسي الشهير.

وتشكل جولييت بينوش وكيرستن ستيوارت ثنائياً غير متوقع في فيلم «سيلز ماريا» لاوليفييه اساياس، وكذلك الأمر بالنسبة لبيرينيس بيجو وآنيت بينينج في «ذي سيرتش» حول حرب الشيشان لميشال هازانافيسيويس مخرج «ذي ارتيست».

وترأس لجنة التحكيم المخرجة النيوزيلندية جاين كامبيون، المرأة الوحيدة الفائزة بجائزة السعفة الذهبية عن فيلم «ذي بيانو» عام 1993. ويعاونها في مهمة الفصل بين الأفلام الممثل الأميركي وليم دافو والممثلة الفرنسية كارول بوكيه، فضلاً عن عدد من المخرجين.

(باريس - أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا