• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب         02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

قراءة فنية:

فرصة «الأحمر» كبيرة لمفاجأة «الكنجارو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 يناير 2015

أرى أن فرصة المنتخب العُماني ستكون كبيرة لمفاجأة أستراليا في مواجهة اليوم، ضمن الجولة الثانية للمجموعة الأولى لكأس آسيا، عطفاً على ما قدمه الأحمر في المباراة الأولى، والتي خسرها بصعوبة أمام كوريا الجنوبية، وأكد «الأحمر» أفضليته الفنية خلال المباراة الأولى، والتي استحق عليها الاحترام، خاصة في ثلثي الملعب في خطي الدفاع والوسط، بعد أن نجح في الاستحواذ على منطقة اللعب، خلال فترات متباينة من عمر المباراة، وتبقى الجزئية الأهم والعائق الأكبر، هي مسألة التسجيل وهز شباك المنافسين، وفي اعتقادي أن دخول عماد الحوسني في الشوط الثاني للمباراة السابقة، أعطى مؤشرات إيجابية، حول تلافي أوجه القصور في هذه الجزئية».

ورغم عدم مشاركة الحوسني المنتخب، خلال الفترة الماضية بداعي الإصابة التي حرمته من اللعب في «خليجي 22»، إلا أنه يملك المقومات والخبرة الكافية، لإضافة الحيوية المطلوبة على خط هجوم «الأحمر».

ورؤيتي الفنية حول طريقة اللعب التي ينتهجها بول لوجوين 4 – 5 -1، تحتاج إلى نوعية خاصة من المهاجمين، يجيدون إنهاء الهجمة، واستثمار الفرص المتاحة للتسجيل.

ومن جهة أخرى أكد أهمية «الجزئيات الصغيرة» في حسم نتيجة مباريات المنافسات القارية، من خلال الاستفادة من الأخطاء التي وقع فيها دفاع المنتخب الكويتي في مباراة الافتتاح، خاصة على مستوى ضعف التغطية في المواجهات المباشرة «واحد ضد واحد».

ونرى أن طريقة لعب المنتخب الأسترالي تبدو مألوفة من خلال الاستحواذ في المناطق الدفاعية، والاعتماد على الكرات القطرية والعرضية التي تلعب عالية أمام المهاجمين قبل إسقاطها أمام لاعبي الوسط، حيث إن سلاح الهجمات المرتدة قد يكون فعالاً لدى لاعبي المنتخب العماني حال التركيز على فتح اللعب، والتحلي بالجرأة المطلوبة للاختراق، وتبقى النقطة المهمة في التركيز أمام مرمى المنافس، والترويض الصحيح للكرات العرضية، كما أن الغيابات التي تشهدها تشكيلة المنتخب الأسترالي الذي يفقد جهود قائده مايل جديناك لن تكون مؤثرة بالشكل الكبير، في ظل وجود مجموعة من الأسماء لدى المدرب انجي بوستيكوجلو للتعويض.

زبير بيه

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا