• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

الخام يرتفع بفعل مؤشرات نمو الطلب

النفط عالي الكبريت يتصدر الأسواق وسط وفرة الخفيف

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 يوليو 2017

لندن (رويترز)

قاد النمو الباهت للطلب على البنزين، خاصة في الولايات المتحدة، والمخاوف بشأن تكرار أرباح البنزين الضعيفة مثلما حدث صيف العام الماضي، المصافي في حوض الأطلسي إلى تغيير مزيج إنتاجها لمصلحة التقطير عبر معالجة النفط الثقيل. كما شجعت الأرباح القوية لزيت الوقود المصافي على معالجة الخامات العالية الكبريت.

ويؤدي ذلك إلى تفاقم أثر تخفيضات الإنتاج التي تركزت في النفط الثقيل، لتعتلي القمة الخامات الغنية بالكبريت التي عادة ما يتجنبها المشترون لمصلحة الخامات الأخف الأسهل في المعالجة.

وفي العادة، فإن مصافي النفط تسارع إلى شراء الخامات الخفيفة الأسهل في المعالجة قبل حلول الصيف حين تستهدف معالجة الخام الغني بالبنزين كي تستطيع بيع الوقود إلى سائقي السيارات خلال موسم الرحلات. لكن في الوقت الحالي، منتصف يوليو، فإن الخامات عالية الكبريت لا تزال مطلوبة بشدة بعد أن بلغت فروق الأسعار أعلى مستوى في سنوات عدة.

وقال متعامل في النفط «الخامات عالية الكبريت مثل تبر الذهب في الوقت الحالي... هناك حاجة إلى شحن المزيد من هذه الخامات إلى الولايات المتحدة، وهناك طلب ضخم في الشرق».

وقال إحسان الحق، مدير النفط الخام والمنتجات المكررة لدى ريسورس ايكونوميست «إنها سوق متخمة بالنفط المنخفض الكبريت، لكنها تعاني شحاً في النفط المتوسط والثقيل عالي الكبريت».

وأضاف أن علاوات الخام عالي الكبريت هي مبعث ارتياح محدود فحسب لمن يبيعون النفط، بما في ذلك السعودية وفنزويلا وأنجولا.

من جهة أخرى، ارتفعت أسعار النفط أمس، لتتجه صوب مكاسب أسبوعية قوية إثر مؤشرات إيجابية للطلب ومشاكل إنتاج في نيجيريا وتراجع في المخزونات. وفي الساعة 11:11 بتوقيت جرينتش، ارتفعت عقود خام القياس العالمي برنت 43 سنتاً إلى 48.85 دولار للبرميل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا