• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أكد أن تنفيذ الأجندة الوطنية يسير وفق المخطط وصولاً للعام 2021

محمد بن راشد: إنجازات الإمارات بقيادة خليفة رسخت وضعاً استثنائياً للدولة إقليمياً وعالمياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 أبريل 2015

دبي (وام) أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله أن الإنجازات التي تم تحقيقها تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، ومن خلال مئات فرق العمل الاتحادية والمحلية رسخت وضعا استثنائيا لدولة الإمارات في محيطها الإقليمي والعالمي، ووفرت مستوى معيشيا لأبناء الإمارات هو محل فخر لنا جميعا ووضعت أسسا قوية لمستقبل راسخ لأجيالنا القادمة والجميع اليوم مطالب بمضاعفة الجهود للحفاظ على هذه المكتسبات وتعزيزها وضمان تنميتها وديمومتها. وأوضح سموه أن الأجندة الوطنية لدولة الإمارات والتي تم إطلاقها قبل عام وتستمر حتى العام 2021 هي مرجعنا الرئيسي ومقياس عملنا لتحقيق تقدم حقيقي في جميع القطاعات التعليمية والصحية والاقتصادية والشرطية والبيئية وفي مجال والإسكان والبنية التحتية والخدمات الحكومية والمؤشرات الدولية. جاء ذلك خلال استعراض سموه، بحضور سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ومعالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء تقريرا مفصلا عن تطور تنفيذ مؤشرات الأجندة الوطنية التي تعمل عليها أكثر من 200 جهة اتحادية ومحلية ومن القطاع الخاص خلال الفترات الماضية وتضم مستهدفات سنوية وطنية لتحقيقها قبل العام 2021. وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إن تنفيذ الأجندة الوطنية يسير وفق المخطط وصولا للعام 2021.. وهناك الكثير من المؤشرات والأهداف التي سنستطيع تحقيقها قبل العام 2021 بإذن الله.. ثقتنا وشكرنا وتقديرنا لكل فرق العمل على المستويين الاتحادي والمحلي ونتمنى أن يعمل الجميع بنفس درجة الحماسة خلال الفترات القادمة. وأضاف سموه « نريد لشعبنا أفضل حياة.. وأكرم عيش.. وأحسن سكن.. وأجود تعليم.. وأرقى خدمات صحية.. ولدينا ست سنوات للوصول للطموح الذي رسمناه.. وللرؤية التي وضعناها». وقال سموه «نتابع مؤشرات التعليم والصحة والتوطين والإسكان والبيئة والاقتصاد بشكل دوري وهناك بعض الملاحظات على تأخر بعض الجهات واليوم وجهنا بنشر نتائج المؤشرات الوطنية بشكل شفاف وواضح.. لأن الجميع مطالب بها.. والجميع مستفيد منها أيضا». وتضم الأجندة الوطنية مؤشرات ومستهدفات ينبغي تحقيقها خلال السنوات القادمة وصولا لتحقيق رؤية الإمارات 2021. مؤشرات الأجندة الوطنية 2014 وأوضح التقرير الذي استعرضه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في مكتب رئاسة مجلس الوزراء النتائج التالية بالنسبة لأهم تلك المؤشرات ومدى التقدم الذي حققته الجهات الحكومية في تنفيذها ومنها: مؤشر نسبة الالتحاق برياض الأطفال، ارتفاع في نسبة التحاق المواطنين برياض الأطفال إلى 88% في 2014 والمستهدف 95% بحلول 2021. نسبة الطلبة بمهارات عالية في اللغة العربية وفق الاختبارات الوطنية/UAE NAP/.. مستوى الإناث يفوق الذكور في المهارات المتقدمة للغة العربية والتعليم الخاص الذي يطبق منهاج التربية يتفوق على التعليم العام في مهارات اللغة في جميع المراحل وفقا للاختبارات الوطنية. مؤشر الأطفال الذين يعانون السمنة انخفاض نسبة السمنة بين الأطفال بين سن الـ 12 والـ 17 إلى 13% وأقل نسبة لسمنة الأطفال في إمارة أم القيوين ومبادرات صحية وتثقيفية وتشريعية للوصول لنسبة 12%. مؤشر جودة الرعاية الصحية احتفظت الدولة بالمركز الأول عربيا، ونسبة المنشآت الصحية المستوفية لمعايير الاعتماد.. ارتفاع نسبة المستشفيات الحكومية والخاصة التي تلبي معايير الاعتماد الوطنية والعالمية إلى نحو 50%.. والمستهدف 100% بحلول 2021. نسبة الهوية الوطنية ارتفاع مؤشر الهوية الوطنية من 82% إلى 91% في 2014.. و25 مبادرة رئيسية لرفعها لـ100% خلال الفترة القادمة. مؤشر السعادة الدولة تتصدر للعام الثالث على التوالي قائمة الشعوب العربية الأكثر سعادة في مسح الأمم المتحدة لمؤشرات السعادة والرضا بين الشعوب. - نسبة الشعور بالأمان.. مؤشر نسبة الشعور بالأمان تصل لـ92% في 2014. - عدد الوفيات الناتجة عن حوادث الطرق لكل 100 ألف من السكان.. انخفاض معدل عدد وفيات حوادث الطرق بنسبة 24% خلال الأربع سنوات السابقة. - مؤشر الاعتماد على الخدمات الشرطية.. مؤشر الاعتماد على الخدمات الشرطية يقفز من المرتبة 12 عالميا في 2013 إلى 7 عالميا في 2014. - مؤشر التنافسية العالمي.. مؤشر التنافسية العالمي من 24 عالميا في 2012 إلى 12 عالميا حاليا. - نسبة المواطنين العاملين من إجمالي القوى العاملة.. 275 ألف مواطن في سوق العمل في 2014.. والمستهدف 460 ألفا في 2021. - مؤشر الابتكار العالمي.. تقدم ملحوظ في مؤشر الابتكار العالمي.. ودولة الإمارات تتصدر العالم العربي في هذا القطاع. - نصيب الفرد من الدخل القومي الإجمالي.. ارتفاع نصيب الفرد من الدخل القومي الإجمالي من 56 ألف دولار إلى 59 ألف دولار خلال آخر سنتين حسب البنك الدولي. - نسبة المواطنين العاملين في القطاع الخاص من إجمالي القوى العاملة الوطنية.. 22% نسبة المواطنين العاملين في القطاع الخاص من إجمالي القوى العاملة الوطنية.. والمستهدف 50% بحلول 2021.. 52% من المواطنين في القطاع الخاص من الإناث حاليا. - المؤشر العالمي لريادة الأعمال والتنمية.. الإمارات الأولى عربيا في المؤشر العالمي لريادة الأعمال والتنمية.. والمستهدف ضمن العشر الأوائل في 2021. - مؤشر جودة الهواء.. ارتفاع مؤشر جودة الهواء بنسبة 20% خلال عام واحد ومبادرات نوعية في قطاع البيئة لتحسين النسبة سنويا. - زمن حصول المواطن على قرض سكني.. أربع سنوات مدة انتظار القرض السكني حاليا انخفاضا من عشر سنوات سابقا والمستهدف سنتان بحلول 2019. - مؤشر الجاهزية الشبكية.. تقدم في مؤشر الجاهزية الشبكية خلال السنوات الأربع السابقة من 30 عالميا إلى 23.. والدولة الأولى عربيا متقدمة على دول مثل بلجيكا وإيرلندا وفرنسا. - نسبة عاملي المعرفة من إجمالي القوى العاملة في الدولة.. 22% نسبة عاملي المعرفة من إجمالي القوى العاملة في الدولة و40% المستهدف بحلول 2021. - مؤشر جودة البنية التحتية للنقل الجوي.. تقدم من المرتبة الثالثة للمرتبة الثانية عالميا في جودة البنية التحتية للنقل الجوي والهدف الأول عالميا. - مؤشر جودة البنية التحتية للموانئ.. تقدم من المرتبة الخامسة عالميا للثالثة عالميا في مؤشر جودة البنية التحتية للموانئ. - مؤشر البنية التحتية/كوسائل نقل وخطوط الكهرباء والاتصالات/.. تقدم في مؤشر البنية التحتية/كوسائل نقل وخطوط الكهرباء والاتصالات/ من الثامن عالميا للمرتبة الثالثة عالميا خلال عامين والمستهدف الأولى عالميا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض