• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تنفذ بالتعاون بين اتحاد ناشري الأخبار ووكالة التنمية السويدية

ورش عمل عبر «الإنترنت» تهدف إلى تطوير الإعلام في الأسواق الناشئة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 مايو 2014

ظهرت مؤخراً برنامج الحلقات والمحاضرات التفاعلية والتدريبية عبر الإنترنت، أو ما يسمى «الويبينار»، الموجهة للمديرين والمسؤولين التنفيذيين في وسائل الإعلام والصحف والهادفة لتكوير وسائل الإعلام في دول الاقتصادات الناشئة بالدرجة الأولى، التي توجد إجمالاً في آسيا والشرق الأوسط وأميركا الجنوبية إضافة إلى روسيا. ويأتي البرنامج ضمن شراكة استراتيجية بين الوكالة السويدية للتعاون والتنمية الدولية «سيدا» والاتحاد العالمي للصحف وناشري الأخبار، وتهدف إلى تقدم وسائل الإعلام وحرية الصحافة في العالم.

أسباب الظهور

تبرز أهمية مثل هذه البرامج من انشغال المسؤولين التنفيذيين في الصحف ووسائل الإعلام الإخبارية بمهامهم اليومية عادة، لدرجة قد يصبحوا عاجزين فيها عن ملاحقة أي تطورات وتحولات متصلة مباشرة بقطاعهم ومهنهم، ما ينعكس سلباً على مؤسساتهم. وبقدر أهمية هذه التغيرات، قد يؤدي التفاوت بين قدرات هؤلاء المسؤولين ومتطلبات القطاع إلى إحداث ضخ دماء جديدة للحد من تكبد مزيد من الخسائر. لكن سرعة التغيرات في بعض المراحل والتحولات النوعية التي نمر بها اليوم مع ثورة تكنولوجيا الاتصال، لا تترك أحياناً متسعاً من الوقت اللازم لمجيء الدماء الجديدة. ومن هنا تبرز ضرورة أن يوفق هؤلاء المسؤولون بين مهامهم اليومية، وبين تعلم تقنيات التعامل مع هذه التطورات، بتسخير التكنولوجيا الجديدة نفسها.

ويتضمن البرنامج، الذي تنطلق أول سلسلة منه أواخر مايو الجاري، ومدة كل «الويبينار» منه ساعة واحدة فقط، ورش عمل افتراضية وتكميلية مصمّمة لتقديم طرق وأساليب واستراتيجيات تحريرية، وسياسات إخبارية للأجهزة المحمولة، لشركات الإعلام الإخبارية في دول الاقتصاديات الناشئة، أو الاقتصادات التي تشهد تحولات حالية أو اجتازت نزاعات ساخنة. وإضافة إلى جميع المدراء والمسؤولين في وسائل الإعلام، الذين كانوا شاركوا في برامج تطوير إعلامية سبق ونظمها الاتحاد العالمي للصحف وناشري الأخبار، تشمل الدعوة للاشتراك في هذه السلسلة ممارسي الإعلام في الأسواق الناشئة، الذين يرغبون في تعلم المزيد على يد مدرّبين لديهم خبرة عالمية.

مضامين الحلقات

تنطلق حلقات السلسة الأولى من هذا البرنامج يوم 27 مايو الجاري، «وتخصص لمستقبل الإعلانات الرقمية والمحمولة، ويلقيها المدرب السويدي والإعلامي أونار سبريجفيلد، الذي يقدم نظرة تفصيلية عن النمو الحاصل في هذا المجال، ولماذا أصبحت استراتيجيات الإعلانات التقليدية بالية مقارنة مع التكنولوجيات الجديدة واستراتيجياتها التي تشرك الجمهور الرقمي وجمهور مستخدمي الأجهزة المحمولة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا