• الجمعة 08 شوال 1439هـ - 22 يونيو 2018م

يعبر بلا أخطاء وينافس على المركز الأول

الأميركي مفاجأة اليوم الثاني لـ«دورة زايد الخير»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 يونيو 2018

سامي عبد الرؤوف (دبي)

شهد اليوم الثامن (أمس الأول)، في الدورة الثانية والعشرين لمسابقة دبي الدولية للقرآن (دورة زايد الخير)، أكبر مفاجآت الدورة حتى الآن، وهو المتسابق الأميركي أحمد برهان محمد، الذي أدى اختبارات الفترة المسائية (3 أسئلة)، دون الوقوع في أي خطأ في الحفظ، كما أنه أظهر اهتماماً منقطع النظير بأحكام التجويد ومخارج الحروف، بالإضافة إلى ما يتمتع به من جمال كبير في الصوت وعذب التلاوة.

وأكد المتابعون لاختبارات المسابقة، أن المتسابق الأميركي متمكن بشكل كبير في لأداء، ويمتلك ثقة عالية وحفظاً ممتازاً، ويعد الأفضل حتى الآن، بعد مرور ثماني أيام من عمر الدولة الحالية.

وقد شارك المتسابق الليبي، البالغ من العمر 16 عاما، في 10 مسابقات داخل مراكز التحفيظ في أميركا وولاياتها، كما شارك في مسابقات السودان والكويت، ويريد أن يكون طبيباً.

كما بزغ نجم المتسابق الليبي، حمزة البشير سالم حرشه، ليكون ثاني المتميزين في ذلك اليوم، وقدم أداء مقنعاً يليق بتمثيل بلاده التي حصلت على المركز الأولى 4 مرات في الدورات السابقة، وأظهر اهتماماً منقطع النظير بأحكام التجويد ومخارج الأصوات مع صوت جميل، وهي صفات تشارك فيها مع المتسابق الأميركي، إلا أن المتسابق الليبي، حسب عليه خطأ ظاهر في التجويد، وتحديداً في الآية الأولى من السؤال الأول للفترة المسائية (السؤال الثالث في ترتيب الأسئلة)، وبعد أن صحح هذا الخطأ انطلق في بقية الآيات والأسئلة بقوة، حتى أن لجنة التحكيم الدولية وضعت أقلامها بعد أن توقفت عن تسجيل الملاحظات.

وأكد المتسابقون للمسابقة، أن المتسابق الليبي سيكون أحد المنافسين على المراكز الخمسة الأولى، أو على أقل تقدير سيكون أحد المتسابقين الحاصلين على المراكز العشرة الأولى، أو ما يعرف بمراكز (لائحة الشرف). ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا