• الأربعاء 29 ذي الحجة 1438هـ - 20 سبتمبر 2017م

ضمن وفد حكومة أبوظبي الإلكترونية

«الشؤون البلدية» تشارك في «مستخدمي إزري»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 يوليو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

شارك ممثلو دائرة الشؤون البلدية والنقل ضمن وفد حكومة أبوظبي الإلكترونية في فعاليات «المؤتمر العالمي لمستخدمي «إزري» 2017»، انطلق في العاشر من يوليو الجاري ويختتم اليوم في مدينة «سان دييغو» بالولايات المتحدة الأميركية، بتنظيم من «معهد بحوث النظم البيئية الدولي، بحضور لافت لما يزيد على 16 ألف متخصص ومشارك يمثلون أكثر من 130 دولة.

وقالت الدائرة في بيان صحفي إن المشاركة جاءت ضمن 57 موظفاً حكومياً يمثلون أكثر من 21 جهة حكومية من إمارة أبوظبي وبتنسيق مع مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات ضمن «البيانات المكانية لإمارة أبوظبي»، وتأكيداً للجهود الحثيثة التي تبذلها دائرة الشؤون البلدية والنقل وبلديات الإمارة لتعزيز البنية التحتية للنظم الذكية للبيانات المكانية والعنونة بما يساهم في توفير البيانات والمعلومات الجغرافية ويخدم برنامج أبوظبي للبيانات المكانية والجهات الحكومية وشبه الحكومية.

وأكدت الدائرة أنه تم خلال فعاليات الحدث العالمي عرض أفضل الأنظمة والتطبيقات في مجال البيانات المكانية والأنظمة المساحية والعنونة الذكية في النظام البلدي والنقل لإمارة أبوظبي، ومن أهمها البوابة الجيومكانية الذكية لدائرة الشؤون البلدية والنقل، والتي تحتوي على أكثر من 37 طبقة معلومات جغرافية تغطي مجالات رئيسية مثل التخطيط الحضري والبناء والإنشاء والأراضي والعقارات والوجود البلدي، إضافة إلى البيانات التي تخدم المجتمع مثل نظام ومشروع العنونة والإرشاد المكاني، الذي يساهم في تأسيس نظام عنونة موحد وذكي يساعد على تحسين مستوى الاستجابة السريعة للإسعاف والإنقاذ، وتسهيل التنقل لجميع شرائح المجتمع من مقيمين وسياح ويدعم التواصل اللوجستي بالإمارة.

ونوهت الدائرة أنه ضمن منافسة كبيرة بين الجهات والشركات المشاركة تم ترشيح تطبيق درب من ضمن أفضل 8 تطبيقات على مستوى الحدث، والذي يعد من أهم القنوات التفاعلية مع شرائح المجتمع في توفير بيانات عن الحالة المرورية ومسارات حركة النقل الجماعي والحجز الذكي لسيارات الأجرة وتحديد مدى توفر المواقف والدفع الإلكتروني لها.

وشاركت الدائرة في معرض الخرائط المصاحب لفعاليات المؤتمر الذي عرضت فيه أهم إنجازات الدائرة في مجال البيانات المكانية والخرائط، وذلك من خلال دمج وتكامل الأنظمة الموجودة في النظام البلدي مع أنظمة البيانات المكانية. وتعد البيانات المكانية في النظام البلدي والنقل إحدى الجهات الرئيسيّة في برنامج «البيانات المكانية لإمارة أبوظبي» التي تساهم في توفير خرائط الأساس المتكاملة والبيانات الجغرافية للتخطيط الحضري والأراضي والعنونة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا