• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

في أولى حفلات «مهرجان الرماية»

نجوم الطرب الإماراتي يغنون في حب الوطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 يناير 2016

تامر عبد الحميد (أبوظبي) ليلة وطنية بامتياز عاشها جمهور وزوار وضيوف الدورة الرابعة من مهرجان الوحدات المساندة للرماية، مساء أمس الأول في منطقة سبخة الحفار في ميدان الرماية طريق أبوظبي - العين، مع مجموعة من أبرز نجوم الغناء الإماراتي في الحفل الأول من سهرات المهرجان الغنائية التي أحياها كل من سفير الألحان فايز السعيد وحبيب إلياسي وفاطمة زهرة العين وفاضل المزروعي، الذين قدموا باقة من الأغنيات الوطنية القديمة والجديدة التي تناسب الحدث وسط تفاعل كبير من قبل الحضور. وشهد معالي اللواء الركن عبدالله مهير الكتبي قائد الوحدات المساندة رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان الوحدات المساندة للرماية، الحفل الفني على المسرح الرئيسي الذي شُيّد أمام المنصة الرئيسية في أرض الميدان، والذي استهله الفنان فايز السعيد بأحلى ما شدا من أغانٍ تمجد بطولات رجال الوطن، إذ قدم مجموعة من أغانيه التي شهدت تفاعلاً رائعاً من الحضور، ومن بينها: «إماراتي» و«طير الحمامي» و«بحر الشوق» و«طحت طيحة في هواكم». مفاجأة وفاجأ الفنان حبيب إلياسي الملقب بـ«عندليب الإمارات»، الحضور بإلقائه قصيدة وطنية في مدح صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بعنوان «تشابه زايد»، والتي تقول مطلع كلماتها: توهج من سنا برقك عتيم المدهمات السود توارى ليلها غيمة وشلت وجهها حجابه بعدها قدم مجموعة من أغانيه الوطنية الجميلة التي أبهرت جمهور المهرجان الذي تجمع أمام خشبة المسرح لتقديم استعراضات إماراتية على أنغام موسيقاه من بينها: «بيرقنا»، و«بدو الخويرة»، و«دق الهاتف»، و«بندب نسيم الصبايا». أغان تراثية الفقرة الثالثة قدمتها الفنانة فاطمة «زهرة العين» المشهورة بأدائها الأغاني التراثية الإماراتية، حيث قدمت لجمهور مهرجان «الرماية» مجموعة من أغانيها الوطنية الشهيرة من بينها: «داري عزتي وافتخاري» و«المنادي»، كما أدت أغنية من كلمات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» بعنوان «يا ذا الحبيب الصافي»، ثم اختتمت وصلتها الغنائية بـ«هداياك» التي حققت انتشاراً كبيراً لها. وكان مسك ختام الحفل مع الفنان الإماراتي فاضل المزروعي، الذي قدم باقة من أغنياته القديمة والجديدة وسط حماس كبير من الجمهور من بينها: «ساكن دبي» و«فوق الثريا» و«العلوة». خلف الكواليس وخلف الكواليس التقت «الاتحاد» فناني الحفل الأول من المهرجان الذين عبروا عن سعادتهم البالغة للمشاركة في إحياء سهرات هذا المهرجان الوطني المهم، حيث قال سفير الألحان فايز السعيد: كان لي الشرف الكبير أن أقف على مسرح مهرجان الوحدات المساندة للمرة الأولى في دورته الرابعة، فطالما كنت متابعاً جيداً لدورات المهرجان السابقة خصوصاً أنني من هواة «الرماية»، موجهاً شكره لإدارة المهرجان والجهة المنظمة «إتش برودكشن» على التنظيم وحفاوة الاستقبال. محفل وطني وقال حبيب إلياسي: لقد سعدت كثيراً بمشاركتي في كل دورات هذا المهرجان الفريد من نوعه منذ النسخة الأولى، ومشاركتي في هذا المحفل واجب وطني وكلنا جنود في خدمة الوطن، موجهاً شكره للقيادة العليا في الوحدات المساندة على جهودهم الحثيثة في إنجاح الدورة الجديدة من المهرجان. مشاركة السيدات يقول فاضل المزروعي: هذه هي المرة الأولى التي أشارك فيها في مهرجان الوحدات المساندة للرماية، فحقاً أنه من أهم المهرجانات الوطنية المهمة في الدولة، التي تساعد على تنمية المهارات في عالم «الرماية»، وما لفت نظري هذا العام هو مشاركة السيدات في فعاليات الوحدات المساندة للرماية، إلى جانب القرية التراثية التي تتضمن جميع احتياجات الرماية والصقور، الأمر الذي أعجبني كثيراً، مشيداً بجمهور المهرجان الذي تفاعل معه كثيراً خلال اشتراكه في إحياء هذا الحفل الذي لن ينساه على حد قوله، خصوصاً أنه كان له طابع خاص بالنسبة له.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا