• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

قطر تجنس عناصر إخوانية وتنقل إرهابيين إلى اليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 يوليو 2017

أبوظبي (موقع 24)

قالت مصادر أمنية رفيعة في حضرموت شرق عدن إن «قطر قامت خلال الشهرين الماضيين بتجنيس العشرات من العناصر الإخوانية المرتبطة بتنظيم القاعدة، فيما قامت أيضاً بعملية نقل لإرهابيين من سوريا والعراق إلى اليمن».

وأكدت المصادر أن «العشرات من عناصر الإخوان غادروا حضرموت ومأرب ومدن يمنية أخرى صوب الدوحة للحصول على الجنسية والجواز القطري»، ويعتقد مراقبون أن الدوحة تسعى إلى منح العناصر الإرهابية جواز سفر قطريا ليسهل عليها التنقل وتنفيذ عمليات إرهابية خاصة في المنطقة العربية والخليج.

وحذر الباحث في شؤون الجماعات الإسلامية سعيد بكران من «قيام قطر بتجنيس عناصر إخوانية لأن الهدف نقلهم للتدريب ومن ثم دمجهم مع القاعدة»، ولفت بكران في حديث لموقع 24، إلى أن «قطر تنوي من خلال تجنيس العناصر الإخوانية والإرهابية، منحهم جواز سفر للتنقل بين الدول».

من ناحية أخرى، كشف مصدر أمني يمني رفيع في السلطة الشرعية عن تحركات حثيثة يجريها حزب الإصلاح «الإخوان باليمن» وبتنسيق قطري تركي، لإيواء إرهابيين من سوريا والعراق إلى اليمن.

ووفقاً لمصادر أمنية يمنية فإن الأجهزة أبلغت الحكومة والتحالف العربي بتحركات نقل الإرهابيين إلى اليمن وبالأخص إلى مأرب، حيث تم ترتيب العملية من قبل حزب الإصلاح وبدعم وتنسيق تركي قطري.

وأكدت المصادر أن المعلومات التي وردت تؤكد تلك التحركات، خاصة بعد الهزيمة التي تلقاها الإرهابيون في الموصل، في إشارة إلى أن تنظيم داعش الذي تلقى هزيمة في الموصل بالعراق وقبلها في حلب بسوريا، يعمل على نقل أعضائه الذين كانوا يقاتلون هناك إلى اليمن.

 وقالت المصادر «إن الإرهابيين الذين يجري الاستعداد لنقلهم إلى اليمن، غالبيتهم من جنسيات عربية وأجنبية، حيث يرتب حزب الإصلاح لنقلهم إلى محافظة مأرب ومعسكرات في محافظة البيضاء وخاصة معسكر أبو محمد الأيوبي بمنطقة يكلا بالبيضاء ومعسكرات أخرى في مأرب».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا