• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

افتتح الملتقى القيادي الأول لعام 2018

الرميثي يكرم فرق العمل المتميزة في نشر الأمن والأمان بأبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 يونيو 2018

أبوظبي (الاتحاد)

افتتح معالي اللواء محمد خلفان الرميثي، قائد عام شرطة أبوظبي، الملتقى القيادي الأول لعام 2018 في نادي ضباط القوات المسلحة بأبوظبي، وذلك في إطار تحقيق التواصل الداخلي بين القيادات الشرطية والموظفين، وتعزيز التفاعل المشترك بما يحقق التطلعات في مسيرة التحسين والتطوير التي تشهدها شرطة أبوظبي في المجالات كافة.

وأكد معاليه أن هذه الملتقيات تعتبر فرصة للتعرف على الجهود المبذولة لرفع مستوى الخدمات المقدمة لأفراد المجتمع بصورة نوعية وجودة متميزة، ومواصلة تنفيذ الخطط التي تهدف لتوفير الطمأنينة والاستقرار والسلامة للمواطنين والمقيمين والزوار، ما يصب في تعزيز ثقة الجمهور بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي.

وحضر الملتقى، اللواء مكتوم علي الشريفي مدير عام شرطة أبوظبي، ومديرو القطاعات، وعدد كبير من الضباط والمنتسبين، وكرم معاليه ضمن فعاليات الملتقى الفائزين بجائزة وزير الداخلية للتميز في دورتها التقييمية الرابعة لعام 2018، مشيداً بجهودهم وحرصهم على تحقيق الريادة والتميز للعمل الشرطي والأمني.

كما كرم معاليه فريق دوريات الدراجات الهوائية وفريق دورية الخيالة أبوظبي، وفريق الدراجات النارية ذات الدفع الرباعي، وفريق إدارة مكافحة المخدرات في العين، وفريق إدارة المراقبة وجمع المعلومات، وفريق إدارة العمليات الميدانية، وفريق قسم مكافحة المخدرات بالظفرة، وفريق إدارة مكافحة المخدرات بالمنافذ مشيداً بجهود الفرق في تحقيق معدلات متميزة لتعزيز مسيرة الأمن والاستقرار ونشر الطمأنينة في إمارة أبوظبي.

وأشاد الرميثي بجهود الشريفي في تطوير العمل وإشرافه ومتابعته المستمرة مع مديري القطاعات في تنفيذ المهام الشرطية، بما يصب في تحقيق هدف الوقاية من الجريمة، وتبادل معاليه مع الضباط الحضور الآراء والأفكار والمقترحات التي تسهم في تطوير بيئة العمل وتحقيق النتائج المطلوبة، وحثهم على تقديم كافة أوجه المساعدة لأفراد المجتمع من المواطنين والمقيمين والزوار، ما يصب في تعزيز الثقة بالجهاز الشرطي، كما طالب معاليه بضرورة التواصل مع الشركاء الخارجيين من الجهات الحكومية والخاصة في إمارة أبوظبي والتنسيق المستمر معهم لتحقيق أهداف شرطة أبوظبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا