• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

في لقاء مع تلفزيون الإمارة

سلطان القاسمي: «بين مدينتين» يروي ريادة الشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 أبريل 2015

لمياء الهرمودي (الشارقة)

أجرى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة حوارا تلفزيونيا مسجلا بث ظهر امس عبر برنامج الخط المباشر على قناة الشارقة الفضائية مع الإعلامي محمد خلف مدير إذاعة وتليفزيون الشارقة، تناول فيه سموه الحديث حول الزلزال الذي طال النيبال مؤخرا وعن بعض الظواهر الطبيعية الأخرى، التي نتجت جراء حركة الصفائح القارية، كما تطرق سموه للحديث عن كتابه الذي يعكف على كتابته حاليا والذي يبرز ريادة الشارقة في كثير من المجالات الاجتماعية والاقتصادية والصحية بالنسبة لدول المنطقة وبعض البحوث الأخرى، التي يجريها سموه والخاصة بالهجرات العربية القديمة.

وقال سموه: في هذه الفترة أريد أن أقدم هذه البلدة التي تربيت وترعرعت فيها، أتناول ما جرى فيها، وأتحدث عن مساكنها وناسها، والصراعات التي دارت فيها، ومواصلة للأحداث التي سردتها في كتاب «تحت راية الاحتلال» بانفصال الشارقة ورأس الخيمة وبوفاة الشيخ سلطان بن صقر القاسمي، يأتي كتابي القادم والذي اخترت له عنوان «بين مدينتين» ليبين الصراع الذي دار بين حكام الشارقة ورأس الخيمة إلى أن قدم حاكم استطاع ان يوجههما إلى وحدتهما السابقة مجددا وهو الشيخ صقر بن خالد بن سلطان القاسمي.كما أتناول في الكتاب الحديث عن تقدم وريادة الشارقة من أحوال شخصية، ومساكن، وتزايد عدد السكان، وحياة ادارية، وكل ذلك موثق ومن بين تلك الوثائق التي تشير إلى إقامة أول جمارك في المنطقة في زمن الشيخ سالم بن سلطان القاسمي، وكذلك إنشاء أول مستشفى في الشارقة عام 1903، وجدت ذلك في وثيقة أهداني إياها الأخ عبد الرحمن أحمد بن حديد.وأضاف سموه: من بين الدراسات البحثية التي أعكف عليها حاليا بحث حول الهجرات العربية القديمة وكيف انتقلت وإلى أين وصلت.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض