• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

بتوجيهات منصور بن زايد وضمن برنامج «دعم الطلبة»

ضم جميع المدارس الحكومية لمشروع «خليفة الإنسانية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 أبريل 2015

السيد حسن

السيد حسن (الفجيرة)

وجه سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، بضم جميع المدارس الحكومية بالدولة ضمن مشروع المؤسسة لدعم طلبة المدارس، وذلك ابتداء من العام الدراسي 2015/ 2016، بحسب محمد خوري مدير عام المؤسسة.وقال خوري: «إن عدد الطلاب المستفيدين من مشروع المؤسسة الخاص بدعم الطلاب وتوفير وجبات صحية لهم ومصروف يومي وملابس وأحذية سنويا، بلغ في الفجيرة ومدن كلباء وخورفكان ودبا الحصن 7000 طالب وطالبة من المستحقين، وممن تنطبق عليهم شروط المؤسسة في مختلف المدارس الحكومية بالساحل الشرقي».وذكر خوري أن هذا المشروع بدأ منذ عامين وقد غطى عددا كبيرا من المدارس، ووفقا لتوجيهات سموه سنقوم بدءا من العام الدراسي القادم بضم جميع المدارس الحكومية للمشروع دون استثناء، على أن يتم اختيار وتصفية عدد الطلبات المقدمة للمؤسسة وفق الاشتراطات.

جاء ذلك خلال الحفل السنوي الذي نظمته المؤسسة أمس بقاعة خليفة للاحتفالات بالفجيرة، لتكريم 250 من المشرفين والمشرفات على المشروع بمدارس الساحل الشرقي.

وأكد مدير عام مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية، أن المؤسسة حريصة كل الحرص على جعل جميع المقاصف المدرسية التابعة لها تقدم وجباتها بطريقة صحية ومضمونة، خاصة أن ذلك يتصل مباشرة بصحة الطلاب، مشيرا إلى ان المؤسسة تقوم بإخضاع جميع طلابها المستفيدين من نظام الوجبات المدرسية في مقاصفها داخل المدارس بإجراء الفحص الطبي عليهم قبل بدء العام الدراسي ومع نهايته، بهدف التأكد التام من سلامة الوجبات ومدى جديتها في توفير جميع العناصر الغذائية لهم.

وذكر أن نسبة التوطين في المقاصف المدرسية في مدارس الإناث والذكور بلغت حتى الآن 90% ومن المنتظر وصولها إلى 100%، وتم عقد اتفاق بين المؤسسة ووزارة التربية ومواصلات الإمارات بأن تؤول مسؤولية عمل مشرفات الحافلات المدرسية للمؤسسة، وسيتم الاستفادة من خدمات المشرفات في المقاصف المدرسية.وأشار إلى أن مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية ماضية في تنفيذ مشروع دعم طلاب كليات التقنية على مستوى الدولة، حيث يصل عدد المستفيدين في تلك الكليات 3000 طالب وطالبة من المستحقين فعليا للدعم، ونوفر لهم مصروف جيب يومي وملابس وأحذية ووجبات، فضلا عن توفير أجهزة الآي باد واللاب توب لهم. وأوضح أن المؤسسة ستكرم اليوم 1000 مشرف ومشرفة بالمشروع من دبي والشارقة ورأس الخيمة وأم القيوين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض