• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

173 خدمة تشمل 3 فئات و9 تطبيقات

خدمات «طرق دبي» ذكية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 أبريل 2015

شروق عوض (دبي)

أفاد مطر الطاير، رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لهيئة الطرق والمواصلات في دبي بانتهاء «الهيئة» الكامل من تحويل خدماتها للمتعاملين إلى ذكية بنسبة 100%، وذلك تنفيذا لمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، التي أطلقها قبل سنتين والمتمثلة بالحكومة الذكية، واستعداد الهيئة حاليا لبدء بالمرحلة الثانية من العمل على هذه المبادرة وهي تطوير وتحسين الخدمات، التي تم توفيرها كافة بما يتواكب ويتوافق مع آراء المستخدمين. ولفت إلى أنّ إجمالي الخدمات التي تم تحويلها إلى المفهوم الذكي بلغت 173 خدمة موزعة على ثلاث فئات رئيسية هي: «مستخدمو الطرق 83 خدمة، ومستخدمو المواصلات العامة 31 خدمة، وقطاع الأعمال 59 خدمة»، وتُقدم عبر تسعة تطبيقات ذكية تعمل على كل أجهزة الهواتف الذكية (أندرويد، آبل ايفون، بلاك بيري، والويندوز)، موضحا بأنّ هذا العدد يمثل كافة الخدمات التي تقدمها الهيئة مسجلة عددا مرتفعا من المعاملات بشكل يومي ويمكن تحويلها للمفهوم الذكي. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد في مقر «الهيئة»، بحضور عبد الله المدني المدير التنفيذي لقطاع خدمات الدعم الفني المؤسسي رئيس لجنة دعم مشروع مدينة دبي الذكية، وأحمد بهروزيان المدير التنفيذي لمؤسسة الترخيص رئيس اللجنة العليا لخدمة المتعاملين، وعبد الله البستكي مدير ادارة تقنية المعلومات رئيس فريق تطوير التطبيقات الذكية، وعدد من مديري الإدارات في الهيئة، وعدد من وسائل الاعلام المحلية.

وأكد الطاير ان هذا الإنجاز يأتي تنفيذاً لمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لتحويل دبي إلى المدينة الأذكى عالمياً خلال ثلاث سنوات، كما يأتي تنفيذاً وتطبيقاً لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، المشرف على مبادرة المدينة الذكية.

وأضاف: فور إعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مبادرة تحويل دبي لمدينة ذكية، وضعت هيئة الطرق والمواصلات خريطة طريق للتحول للمدينة الذكية، وتتضمن هذه الخطة إطلاق ما لا يقل عن 200 خدمة ذكية على أجهزة الهواتف الذكية، في نهاية عام 2015، وتنفيذ ما مجموعه 22 مبادرة ومشروعاً، دعماً لمبادرة تحول دبي لمدينة ذكية، ووضعت الهيئة في قمة أولوياتها عند تحويل خدماتها الذكية أن تتسم تطبيقاتها بالابتكار والإبداع والسهولة في الاستخدام، بحيث تحقق السعادة لمستخدمي التطبيق الذكي.ولفت إلى أن الهيئة أعادت هندسة وتصميم 36 من الخدمات التي جرى تحويلها لخدمات ذكية، كما أشركت قرابة 80 طالباً وطالبة من خمس جامعات وعدة شركات، في تصميم الخدمات الذكية وتجربتها. وأشار إلى أنّ إجمالي عدد عمليات تحميل أو تنزيل التطبيقات التسعة بلغ قرابة مليوني عملية، فيما بلغ إجمالي عدد المعاملات التي جرى إنجازها عبر التطبيقات الذكية قرابة 260 ألف معاملة، وبلغ عدد التذاكر الإلكترونية للمواقف عن طريق الرسائل النصية خلال الفترة من أكتوبر 2014 وحتى مارس 2015 أكثر من 13 مليون تذكرة الكترونية، مؤكداً أن الهيئة حققت نسبة رضا عالية على التطبيقات الذكية بلغت 4.3 من 5.

وشدد على أنّ فرق العمل حرصت منذ تشغيل الخدمات على الاستماع لآراء المستخدمين للتأكد من كفاءة الخدمات بشكلها الجديد، وبالفعل بناء على هذه الآراء تم إعادة تصميم وهندسة 36 خدمة بشكل جديد يتماشى مع متطلبات واحتياجات المستخدمين.

وبين أنّ الهيئة أولت جانب الابتكار والإبداع في تصميم وتنفيذ التطبيقات الذكية عناية خاصة، حيث جرت إضافة وتطوير أكثر من ثماني خصائص إبداعية، أهمها خاصية مسح الرمز (الباركود) لبيانات المركبة، وخدمة (أم ستور m-Store) وهي محفظة إلكترونية ضمن التطبيق الذكي (السائقون والمركبات)، تتيح للمتعاملين الاطلاع على رخصة القيادة الخاصة بهم، وملكية المركبات، وشهادات الأرقام المميّزة، ويجري ربطها إلكترونيا بالملف المروري، حيث بإمكان المتعامل أن يقدمها وثيقة رسمية من جهازه الذكي عند الحاجة. ونوه بأنّ هيئة الطرق والمواصلات تدخل حاليا إلى المرحلة التالية والأهم من مبادرة الحكومة الذكية وهي تطوير وتحسين الخدمات المقدمة، إذ تم توفير سبع قنوات للحصول على آراء المستخدمين وخبرتهم في التعامل مع الخدمات الذكية، وحاليا تخضع 89 من إجمالي 173 خدمة إلى التقييم بناء على الآراء القادمة من الجمهور، وسيتم تعديلها وتطويرها خلال الفترة المقبلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض