• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مانع المعيني.. شاب يكتب «بوح مشاعر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 سبتمبر 2016

فاطمة عطفة (أبوظبي)

لا يزال الكاتب الشّاب مانع المعيني في بداية الطريق، مع نشره عدة كتب، منها «هي وهو» بالاشتراك مع أخته عائشة، المقالة الأولى كتبتها «هي» بعنوان: أحبنا «زايد» فأحببناه»، وفيها تقول: من أجل زايد الخير، أحبّ أبناء زايد هذه الأرض الطيبة.. فبذلوا ما يملكون للحفاظ على ابنة زايد «الإمارات».. وقبل أن يرحل زايد، ترك لنا رسالة واضحة هدفها العطاء، والكرم، والصدق، والوفاء.

وفي مقالة بعنوان: «وطني يسكن في قلبي» يقول هو: عندما يكون الكلام عن حب الوطن فالكلمات تتسمّر في مكانها، وتعجز تلك الحروف الكثيرة أن توفي هذا الحق، والعبارات تعجز أن تصف المشاعر ويضيع منا الكلام، أعتبر أن حبنا للوطن ارتبط بوالدنا زايد رحمه الله، وليس هذا نهاية المطاف، فحبنا للوطن ارتبط به وبأنجاله الكرام، ويكمّلون على خطاه وكأنه حاضر بيننا اليوم.

وهو من منشورات «كتاب»، ويقع في 230 ص من القطع الصغير، ويضم 10 فصول، وفيه يتناوب الشقيقان عائشة ومانع كتابة المقالات.

جاءت بقية الكتب كما يلي: رقصة على حبل المشنقة، مذكرات شاب فاشل، الشارع الإبداعي، إضافة إلى كتاب «شفتاك الصامتة.. وحول إصدار هذه الكتب في سنة واحدة (2014) قال إنه يكتب يومياً لمدة تتراوح بين ثلاث وأربع ساعات، ويترك ما يكتب على الرف، لذلك نشر ثلاثة كتب في تلك السنة، وأضاف: «أكتب منوعات ما بين القصة القصيرة، أو كما يسمى «بوح مشاعر»، والجديد كتاب «هي وهو»»، مشيراً إلى أنه سريع في الكتابة بعد أن تنضج الفكرة لديه، وبحوزته على الرفوف ما يكفي لإصدار 7 كتب أخرى، قائلاً : إنني راضٍ عن جميع الإصدارات التي نشرت، والموجودة دون نشر أيضاً.

وعن أهمية القراءة والتدوين عند الكاتب، قال: «لقد اخترت من المدونة 50 مقالاً ونشرتها في كتاب، إضافة إلى أهمية حضور الندوات الثقافية». وأوضح المعيني أن عزوف الشباب عن المحاضرات يعود إلى ظروفهم وانشغالهم الصباحية في الوظيفة، والوقت الأنسب يوم السبت.

واختتم المعيني مشيراً إلى برنامجه الجديد «حبر وقلم»، بالقناة الشرقية في كلباء، حيث يلتقي باقة متنوعة من الكتاب والفنانين من مختلف الأجيال والاتجاهات الأدبية والفنية، الذين لهم حضورهم اللافت في الأدب، من شعر وقصة ورواية ومسرح، إضافة إلى فاعلين من أبناء الإمارات في مجال النشر، كما أن البرنامج يتضمن فقرات متنوعة بين المعلومة، من حيث التعريف بكتاب معين لأحد أعلام التراث، إضافة إلى «قصة كتاب» عن إحدى الموسوعات والكتب العربية الحديثة أو العالمية المهمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا