• الثلاثاء 26 ربيع الآخر 1438هـ - 24 يناير 2017م
  01:06     نائب رئيس الوزراء التركي: لن نسلم مدينة "الباب" إلى نظام الأسد بعد استعادتها من داعش         01:20     وكالة الأناضول: تركيا وروسيا وإيران تتفق على آلية ثلاثية مشتركة لمراقبة انتهاكات وقف إطلاق النار في سوريا         01:30    محمد بن راشد يحضر منتدى "الفضاء مشروعنا" من تنظيم «مركز محمد بن راشد للفضاء»        01:36     ترامب يتخذ خطوة مبكرة لفرض قيود على الإجهاض على مستوى العالم         01:43    ليكنز قرر الاستقالة من تدريب الجزائر بعد الاقصاء من أمم افريقيا        01:45     المحكمة البريطانية العليا تؤكد ضرورة مشاورة البرلمان لتفعيل الخروج من الاتحاد الاوروبي    

استقبل الأمين العام لمجلس التعاون

عاهل البحرين: القمة التشاورية فرصة طيبة لتبادل الآراء في مرحلة مهمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 أبريل 2015

المنامة (وام) استقبل جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين أمس معالي الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي يزور المملكة ضمن جولة له في دول مجلس التعاون. وذكرت وكالة الأنباء البحرينية (بنا) أن الزياني أطلع الملك حمد بن عيسى على التحضيرات الجارية لعقد اللقاء التشاوري الخامس عشر للمجلس الأعلى لمجلس التعاون في السعودية الشهر المقبل.. كما قدم لجلالة الملك إيجازا عن كل الإنجازات والتطورات في مسيرة المجلس وتنفيذ القرارات من اللجان الوزارية المختلفة. وأكد الملك حمد بن عيسى أن انعقاد اللقاء التشاوري يعكس حرص أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون على متابعة كل ما يتعلق بمسيرة المجلس وتعزيزها لتحقيق المزيد من الإنجازات والمكاسب لشعوبه الشقيقة كما يشكل فرصة طيبة لتبادل الآراء حول المستجدات الإقليمية والعربية في هذه المرحلة المهمة في ظل ما تشهده المنطقة من تطورات وأحداث. وأعرب جلالته عن تقديره للجهود الطيبة التي يبذلها الأمين العام ومساعدوه وجميع العاملين في الأمانة العامة لمجلس التعاون في دعم مسيرة المجلس لتحقيق المزيد من الإنجازات على مختلف الأصعدة، والتي تصب جميعها في تطوير العمل الخليجي المشترك بما يعزز هذه المسيرة المباركة. من جانبه قال الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في تصريح له عقب اللقاء إن اللقاء التشاوري الخامس عشر لأصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس ينعقد في ظل ظروف بالغة الدقة والأهمية، ويستوجب استمرار التواصل والتشاور والتنسيق المشترك من أجل المزيد من التلاحم والتضامن الخليجي لمواجهة مختلف التحديات التي تواجه دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والمنطقة عموما. وأضاف أنه أطلع جلالة الملك حمد بن عيسى على الجهود الحثيثة، التي تبذلها الأمانة العامة لمجلس التعاون من أجل تعزيز الترابط والتكافل بين دول المجلس في مختلف المجالات بما يرسخ هذه المسيرة المباركة، ويحقق أهدافها النبيلة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا