• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

اعتبروا المبادرة تجسيداً لعمق العلاقات الأخوية بين الإمارات والمملكة

مواطنون يشيدون بإطلاق اسم خادم الحرمين الشريفين على أحد شوارع أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 مايو 2014

إبراهيم سليم، أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)

أشاد مواطنون في أبوظبي بالقرار الخاص بإطلاق اسم الملك عبدالله بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين، على أحد شوارع العاصمة أبوظبي، معتبرين أن ذلك يجسد عمق العلاقات الأخوية والتقدير والمحبة الخالصة التي تجمع أبناء الخليج على قلب رجل واحد، وتؤدي إلى تآلف القلوب، وتعمق العلاقات التاريخية بين أبناء منطقة الخليج العربي، وأن الشعب الإماراتي «الشعب المحب» يقدر العلاقة الأخوية، بين الشعبين، وأن اختيار شارع مهم لإطلاق اسم صاحب الجلالة خادم الحرمين الشريفين عليه، بمثابة تكريم للمملكة العربية السعودية قيادةً وشعباً.

وأكد المواطن والباحث عبداللطيف الصيادي، أن الملك عبدالله بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين، تقدره الإمارات حكومةً وشعباً، شأنه شأن ملوك المملكة السابقين، وذلك بحكم العلاقة التاريخية المتجذرة بين البلدين، لا سيما أن تقدير الإمارات له بهذه المبادرة سبقه اختياره شخصية العام، وهو امتداد للمحبة والود اللذين يربطان شعبينا، وتتويج للمحبة المتأصلة لخادم الحرمين الشريفين.

ولفت الصيادي إلى أن ما يربط بين البلدين الشقيقين، أكبر من التسميات، والتي تأتي تجسيداً لهذه العلاقة، وتتويجاً لعلاقات تاريخية، أكدها ورعاها خادم الحرمين الشريفين، أكثر من أي وقت مضى، ونحن كمواطنين في دولة الإمارات نؤيد ونقر بأي خطوة تتخذها القيادة الرشيدة، لتعزيز العلاقات بين البلدين والشعبين، وهذه الخطوة وما سبقها من خطوات نؤيدها قلباً وقالباً، ونثمن خطوة القيادة هذه.

وأكدت المواطنة والمحامية فايزة موسى، أن شعب الإمارات الشعب المحب، والذي يسعى لإظهار محبته بمختلف الطرق، من بينها إطلاق اسم جلالة الملك عبدالله بن عبدالعزيز خادم الحرمين الشريفين، على شارع في العاصمة أبوظبي، وتعتبر أن ذلك نوع من التقدير والمحبة من شعب الإمارات وقيادته الرشيدة لجلالته ولشعب المملكة العربية السعودية، الذي تربطنا به علاقات تاريخية وحدود مشتركة ونسب ومصاهرة، وتوحد في الأصول والأعراق، وهو تقدير لدور خادم الحرمين الشريفين، والعلاقة الممتدة بين قيادة دولة الإمارات والقيادة السعودية.

وأكدت أن الشعب الإماراتي يكن تقديراً خاصاً لجلالة الملك عبدالله بن عبد العزيز، وكذلك قيادتنا الرشيدة، ونحن على ثقة في أن جلالته يكنّ نفس الشعور لأبناء الإمارات وقيادتها الرشيدة، ونحن نعتبر الشعب السعودي إخوة لنا وهم كذلك، وأن القرار ليس بجديد على الإمارات، «الشعب المحب» الذي يعبر عن مشاعره، الصادقة تجاه خادم الحرمين الشريفين، وشعب السعودية الشقيق، ونثمن اختيار قيادتنا الذي صادف أهله، ونحمد الله على هذه القيادة التي ما فتئت أن تمد يدها بالحب والود للشعوب العربية عموماً. ... المزيد

     
 

.

من كريم لمستحق، الله يديم الوفاء والعز للجميع

جاسين | 2014-05-11

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض