• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

شملت 250 مريضاً و1000 أسرة و800 طالب وطالبة

«خيرية محمد بن راشد» تقدم مساعدات عديدة للنازحين السوريين بلبنان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 مايو 2014

سامي عبدالرؤوف (دبي)

استفاد 250 مريضاً من النازحين السوريين في لبنان من المساعدات الإنسانية لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، وشملت 100 مريض من ذوي الأمراض المزمنة و150 مريضاً محتاجاً لجلسات غسيل كُلوي.

وجاء ذلك في إطار مواصلة المؤسسة تقديم مساعداتها الإنسانية للنازحين السوريين، الذين لجؤوا إلى الأراضي اللبنانية في مناطق مدينة صيدا وطرابلس، وقدمت المساعدات للأسر والمرضى وطلبة المدارس.

وأوضح المستشار إبراهيم بوملحة نائب رئيس مجلس أمناء المؤسسة أن الميزانية التي رصدت لتنفيذ تلك المساعدات تم تخصيصها من التبرع، الذي قدمته مؤسسة دبي الإسلامي الإنسانية التابعة لبنك دبي الإسلامي، والذي بلغت قيمته 10 ملايين درهم دعماً لجهود المؤسسة، التي تقوم بها لإغاثة آلاف السوريين في لبنان.

وأشار إلى أن المؤسسة قامت بتنفيذ مساعداتها الطبية في مخيمات النازحين السوريين في الأراضي اللبنانية، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والتي تحث على تقديم الدعم اللازم للأشقاء السوريين في كافة المجالات الضرورية في ظل الظروف الصعبة التي يعيشونها في هذه المخيمات .

وذكر بوملحه، أن المساعدات الطبية التي قدمها وفد المؤسسة الذي تواجد في مجمعات النازحين السوريين في لبنان برئاسة صالح زاهر المزروعي مدير المؤسسة استفاد منه 100 مريض سوري من ذوي الأمراض المزمنة، الذين يحتاجون للأدوية بصورة دائمة ويومية، كما تم التكفل بتكاليف جلسات الغسيل لمرضى الكُلى، الذين بلغ عددهم 150 مريض ولمدة ثلاثة أشهر تتراوح احتياجاتهم من الجلسات ما بين مرتان وثلاث مرات أسبوعياً لكل مريض بالإضافة إلى العلاجات الأخرى التي يحتجونها بعد جلسات الغسيل.

ونوه بأنه عندما يعاني المحتاجون في فصل الصيف من ارتفاع درجات الحرارة وتشتد الحاجة إلى وسيلة تدفع الحر الشديد، وشعوراً من المؤسسة بالواجب تجاه أولئك الفقراء والمحتاجين قامت المؤسسة بتمويل وشراء مراوح الهواء والثلاجات للأسر الفقيرة بلغ تعدادها 1000 أسرة موزعة في مناطق صيدا والهبارية وشبعا وكفر شوبا وصور.

وأفاد بوملحة، بأن المؤسسة قامت بتقديم عدد من المنح الدراسية في مخيمات النازحين في مدارس مدن صيدا وعكار وغيرها من المناطق المجاورة استفاد منها أعداد كثيرة بلغ عددهم 800 طالب وطالبة وتم تقديم المساعدات بالتعاون والتنسيق مع المسئولين في هذه المخيمات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض