• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

مصر والأردن وفلسطين ترفض بحزم تغيير الوضع التاريخي في القدس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 31 مايو 2018

القاهرة (وام)

أكدت مصر والأردن وفلسطين رفضها القاطع وإدانتها للممارسات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني الأعزل والذي يمارس حقه الشرعي والأخلاقي والقانوني في الدفاع عن أرضه.

 

جاء ذلك في بيان مشترك عقب الاجتماع التشاورى الذي عقد اليوم في العاصمة المصرية القاهرة لوزراء خارجية مصر والأردن وأمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، بمشاركة رؤساء أجهزة مخابرات الدول الثلاث، وذلك للتباحث بشأن آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية.

وطالب مسؤلو الدول الثلاث بتنفيذ اتفاق إنهاء الانقسام الذي تم توقيعه في القاهرة في أكتوبر الماضي، وضرورة توفير كل السبل لقيام حكومة الوفاق الوطنى بالاضطلاع بمسئولياتها فى هذا الشأن.

وأكدت الدول الثلاث الرفض القاطع لأية أعمال أحادية تهدف لتغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم في مدينة القدس المحتلة، والعمل على تنفيذ مخرجات "قمة القدس" التي عقدت الشهر الماضي في الظهران بالمملكة العربية السعودية.

وتناول الاجتماع آخر التطورات الخاصة بالقضية الفلسطينية، وما شهدته الأراضي الفلسطينية مؤخراً من تصعيد خطير راح ضحيته عدد كبير من المدنيين العزل من أبناء الشعب الفلسطيني، حيث أعرب مسؤولو الدول الثلاث عن رفضهم القاطع وإدانتهم للممارسات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني الأعزل والذي يمارس حقه الشرعي والأخلاقي والقانوني في الدفاع عن أرضه، مؤكدين على حقه في أن يعيش في أمان وحرية، وأن يقيم دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من يونيو 1967، وفقاً لمقررات الشرعية الدولية. ... المزيد