• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الجزائر تبني جداراً عازلاً على حدودها مع ليبيا وتونس

بدء الهجوم النهائي على «داعش» في سرت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 سبتمبر 2016

طزابلس (وكالات)

بدأت قوات عملية البنيان المرصوص الهجوم النهائي على مواقع «داعش» في مدينة سرت، في حين أعلن حرس المنشآت النفطية الليبية إغلاق بعص الحقول الخاضعة لسيطرتهم بسبب عدم سداد الحكومة للالتزامات المالية. وأعلن المتحدث باسم عملية البنيان المرصوص رضا عيسى، عن بدء الهجوم النهائي على آخر معاقل تنظيم «داعش» في سرت، في أعقاب المكاسب الميدانية التي حققتها قوات البنيان داخل الأحياء التي كانت تختبئ فيها فلول التنظيم الإرهابي.

وأكد عيسى، أن «قوات البنيان المرصوص مدعومة بالطيران العسكري تقوم بتمشيط شوارع الأحياء التي بسطت سيطرتها عليها، استعداداً للهجوم على تنظيم داعش في الحي رقم 3»، مشيراً إلى أن المناطق التي لا يزال يتواجد فيها داعش ليست ذات أهمية استراتيجية»، ومتوقعاً أن يتحقق الحسم في وقت قريب جداً.

وكانت قوات عملية البنيان المرصوص قد بسطت سيطرتها على الحي السكني رقم 1 بالكامل وطهرته من الجيوب المتبقية من عناصر التنظيم، وبدأت في مطاردة فلول«داعش» في آخر معاقله في مدينة سرت.

إلى ذلك، قال قائد الفرع الجنوبي لحرس المنشآت النفطية الليبية محمد أحمد الخباشة إن الحرس أغلق الحقول الخاضعة لسيطرته بسبب عدم سداد الحكومة أموالاً ضرورية لاستمرار العمليات الأمنية.

وأضاف أن الحرس سيغلق حقلي الخليج والوفاء اللذين ينتجان عادة نحو 30 ألف برميل من مكثفات الخام الخفيف يومياً. وأوضح «هناك نحو 6 حقول نفطية تحت سيطرتنا، وأوقفنا ضخ النفط الخام من حقلي الخليج والوفاء، لكن ضخ الغاز سيستمر من حقل الوفاء كالمعتاد».

وفي سياق متصل، بدأت الجزائر بناء جدار ترابي عازل على حدودها مع ليبيا وتونس، لأسباب أمنية حسب ما أكده مصدر جزائري. وأشار المصدر إلى أن هذا الجدار يمتد على مسافة تتجاوز 350 كلم، وسيغلق معظم الحدود مع ليبيا، انطلاقاً من ولاية إليزي إلى غاية النقطة الثلاثية بين الجزائر وتونس وليبيا.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا