• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

العامري: ميليشيا «بدر» أقوى من الجيش والشرطة في العراق

بغداد: إحباط هجوم انتحاري «كبير» يستهدف زوار الكاظمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 سبتمبر 2016

بغداد (الاتحاد، وكالات)

أعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية العراقية أمس، إحباط «أكبر» هجوم انتحاري على زوار الكاظمية في العاصمة بغداد، وذلك بواسطة تفكيك شاحنة كبيرة نوع مرسيدس تحمل كمية كبيرة من المواد المتفجرة. وأشارت المديرية إلى أنها تلقت معلومة عن تواجد المركبة الملغومة بمنطقة الدورة، قبل تحريك قوة تمكنت من ضبط الشاحنة وإلقاء القبض على سائقها وتأمين مكان تواجدها، مشيرة إلى أنه تم تفكيك المفخخة وإبطال مفعولها. وأضافت أنه تم تحديد هوية الانتحاري المكلف بنقل المركبة وتنفيذ العملية الإرهابية، ليتم تأمين مكان تواجده وعزله عن المدنيين لضمان سلامتهم، قبل فتح النار عليه، ما ادى إلى انفجار الحزام الناسف الذي يرتديه ومقتله في الحال.

من جهة أخرى، قال النائب هادي العامري قائد منظمة «بدر» أمس، إن «منظمته التي تشكل العمود الفقري «للحشد الشعبي» أصبحت أكبر قوة في العراق. وأضاف العامري، في كلمة لدى حضوره استعراضاً عسكرياً لمليشياته في قضاء الدور شرقي تكريت أمس، أن «قوات بدر أصبحت أقوى من الجيش العراقي والشرطة العراقية وأنها حققت انتصارات رائعة في مختلف جبهات القتال وتمكنت من طرد عناصر (داعش) منها». وشدد على أن من وصفها «بالأصوات النشاز» لن تمنع مشاركة «الحشد الشعبي» في معارك تحرير الحويجة والشرقاط والموصل.

وفي تطور آخر، نفذت السلطات العراقية أمس الإعدام شنقاً بحق 7 «إرهابيين» يحملون جنسيات مصر وتونس وليبيا والسودان وفلسطين وسوريا والأردن. وقال داخل راضي عضو مجلس محافظة ذي قار إن تنفيذ الإعدام تم في سجن الناصرية، مبيناً أن الإرهابيين المدانين أعضاء في تنظيم «القاعدة» واعتقلوا منذ أكثر من 4 سنوات في العراق دون تقديم تفاصيل أكثر. ولفت راجي إلى وجود أكثر من 60 «إرهابياً» من دول عربية، مازالوا رهن الاعتقال في سجن الناصرية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا