• الاثنين 24 ذي الحجة 1437هـ - 26 سبتمبر 2016م

مولت تأهيل وتجهيز المقر بالاحتياجات اللازمة

«الهلال الأحمر» تعيد إحياء إذاعة المكلا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 سبتمبر 2016

المكلا (وام)

مولت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية مشروع إعادة تأهيل مبنى إذاعة المكلا في محافظة حضرموت بعد الدمار الذي لحق به على يد تنظيم «القاعدة» الإرهابي، وذلك في إطار رفد الهيئة للقطاع الإعلامي في اليمن ودعمه بالتجهيزات والاحتياجات اللازمة. وأعرب محافظ حضرموت اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك خلال افتتاحه ورئيس فريق الإمارات الإغاثي في المحافظة مطر الكتبي المقر الجديد للإذاعة عن الشكر والتقدير لدولة الإمارات العربية المتحدة وهيئة الهلال الأحمر على تمويل هذا المشروع الحيوي وإعادة تأهيل المبنى وتجهيزه بالأجهزة الخاصة بالبث والتسجيل وكل الاحتياجات الأخرى الضامنة لاستمرار الإذاعة في أداء رسالتها الإعلامية السامية عقب تعرضها لحريق قبل عامين.

وتجول المحافظ عقب قص شريط الافتتاح على أقسام الإذاعة المختلفة وتعرف على تجهيزاتها الجديدة كما تمت استضافته في بث مباشر مع الكتبي الذي أكد حرص هيئة الهلال الأحمر على إعادة صوت الإذاعة نظراً لأهمية دورها الكبير الذي تلعبه في توعية وتثقيف المجتمع، وقال إن افتتاح إذاعة المكلا يأتي بعد استكمال أعمال الصيانة وتجهيز المبنى وتوفير كل احتياجاتها من استديوهات وأثاث مكتبي وتجهيزات حديثة ومتطورة في مختلف الأجهزة الخاصة بها، مشيراً إلى أنه تم كذلك تسليم الإذاعة سيارة هدية بمناسبة الافتتاح، وأوضح أن هذا المشروع يأتي ضمن جهود الإمارات ودعمها لمحافظة حضرموت في جميع المجالات خاصة في مجالات تشييد وصيانة وتأهيل البنى التحتية.

وعبرت مديرة الإذاعة أفراح محمد خان عن شكرها وتقديرها لكل الجهود المخلصة التي بذلت من فريق الإمارات الإغاثي ومحافظ حضرموت في سبيل إعادة صوت الإذاعة ومقرها وكل متطلبات عودتها، مؤكدة أن الإذاعة التي تأسست في 28 سبتمبر 1967، وتوقفت عن البث عقب تعرضها للحرق والنهب يوم سقوط المدينة بيد تنظيم القاعدة في 2 أبريل 2015، ستستمر في أداء رسالتها الإعلامية ودورها التوعوي والتثقيفي في المجتمع.

وكانت هيئة الهلال الأحمر في إطار جهودها لإغاثة المناطق الأشد فقراً قد نجحت في الوصول إلى مديرية المحفد وقراها النائية في محافظة أبين. وتم توزيع مواد غذائية ومياه شرب نقية على أكثر من ثلاثة آلاف حالة من سكان المحافظة التي تم تطهيرها من عناصر تنظيم «القاعدة». وأعرب سكان تلك المناطق عن شكرهم وتقديرهم للإمارات وقيادتها الحكيمة على ما تقوم به من جهود تجاه أبناء المناطق المحررة.

وتعد المحفد آخر مديرية في أبين تم تطهيرها من «القاعدة». وبدت على السكان آثار الحرب والفقر حيث يقيم أغلبهم في أكواخ من الصفيح إضافة إلى سوء الحالة الصحية للأطفال، وقال أحد المسنين إنه يعيش في كوخ مع أسرة كبيرة ولا تتوفر لديهم أدنى الخدمات الإعاشية، مشيراً إلى أنهم عانوا وطأة العيش حيث يسكن بعض الأهالي كهوف الجبال. فيما تجمع بعض الصبية حول جالونات زيت أعيد استخدامها في تخزين المياه وبدت تأثيرات قسوة الطبيعة على أجسامهم والمنطقة بشكل عام. ... المزيد

     
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء