• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مصرع وإصابة 14 شخصاً باشتباك مسلح

4 قتلى بإطلاق نار على تظاهرة في بنغازي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 مايو 2014

قتل أربعة ليبيين وجرح عشرون آخرون فجر أمس برصاص أطلق خلال تظاهرة في محيط معسكر «كتيبة شهداء 17 فبراير» في مدينة بنغازي بشرق ليبيا تطالب بدعم الجيش والشرطة وحل الميليشيات المسلحة.

وقال مصدر أمني إن «ليبيين غاضبين يحمل بعضهم السلاح توجهوا مساء أمس الأول للتظاهر في محيط كتيبة شهداء 17 فبراير للمطالبة بتفعيل الجيش والشرطة وتفعيل قرار المؤتمر الوطني العام (البرلمان) بحل الميليشيات المسلحة الخارجة عن سلطة الدولة». وأضاف المصدر أن «هذه التظاهرة توجهت إلى المدخل الغربي لمدينة بنغازي حيث مقر المعسكر بعد أن أقدم مسلحون مجهولون على إطلاق الرصاص في الهواء لتفريق تظاهرة سلمية أقيمت أمام فندق تيبستي وسط المدينة للسبب نفسه». وأعلن مصدر في مركز بنغازي الطبي أن «المركز استقبل ليل الجمعة السبت جثث أربعة قتلى، إضافة إلى ستة عشر جريحا مصابين بأعيرة نارية في مناطق متفرقة من الجسم». من جانبه، قال مصدر طبي في مستشفى الجلاء لجراحة الحروق والحوادث إن «المستشفى أدخل فجر أمس إلى أقسامه أربعة جرحى من جراء الاشتباكات التي جرت في محيط معسكر شهداء 17 فبراير».ولم تعلن كتيبة شهداء 17 فبراير أي خسائر في صفوف قواتها.

وجاء هذا التحرك غداة اغتيال آمر المخابرات العامة في شرق ليبيا العقيد إبراهيم السنوسي عقيلة بالرصاص في وسط بنغازي.

وفي أول رد فعل لمسؤول ليبي على الحادث، قال وزير العدل في الحكومة المؤقتة صلاح المرغني في مؤتمر صحفي أمس في مدينة بنغازي إن «رئاسة الأركان العامة للجيش أصدرت أوامرها لجميع الوحدات المتمركزة في معسكر شهداء 17 فبراير بإخلاء المعسكر في 72 ساعة». وأضاف أن «القرار تضمن تسليم المعسكر لغرفة العمليات الأمنية المشتركة لتأمين مدينة بنغازي تمهيدا لتسليمه إلى وزارة الصحة في وقت لاحق». وتلا المرغني نص القرار الذي قال إنه «جاء حقنا لدماء الليبيين، وتنفيذا لمطالب أهل بنغازي الذين قالوا لا، وتفعيلا لدور الجيش والشرطة».وأفاد شهود عيان أن أصوات رصاص متقطع ودوي انفجارات ناتجة من استخدام اسلحة خفيفة ومتوسطة وثقيلة دوت منذ ليل الجمعة وحتى صباح أمس في محيط كتيبة شهداء 17 فبراير.وقالت مصادر أمنية متطابقة إن «مجهولا ألقى عبوة ناسفة على بوابة القوارشة الواقعة في المدخل الغربي لمدينة بنغازي والتي تتمركز فيها جماعة أنصار الشريعة» فيما «أطلق مسلحون مجهولون قذائف آر بي جي على مقر البحث الجنائي بجانب مديرية أمن بنغازي خلفت أضرارا مادية في المبنى».

وتوقفت الاشتباكات في محيط كتيبة شهداء 17 فبراير لكن الهدوء ظل حذرا في ظل الاحتقان الشديد الذي تشهده المدينة.

وفي سياق متصل، نجت المواطنة نجية محمد علي التائب من محاولة اغتيال برصاص مجهولين مساء الخميس بالقرب من محكمة الشمال بمدينة بنغازي. والتائب هي أحد رموز الثورة واشتهرت بنشاطاتها المساندة للثوار السابقين. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا