• الأحد 23 ذي الحجة 1437هـ - 25 سبتمبر 2016م

ترأس اجتماع مجلس التعليم والموارد البشرية وأكد ضرورة استقطاب القطاع الخاص لتمويل البحوث

عبدالله بن زايد يشيد بجهود الجامعات في تأهيل كوادر سوق العمل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 سبتمبر 2016

أبوظبي (وام)

أثنى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي رئيس مجلس التعليم والموارد البشرية على جهود الجامعات البارزة في تأهيل كوادر لسوق العمل، مؤكداً ضرورة استقطاب القطاع الخاص لتمويل البحوث. جاء ذلك، لدى ترؤس سموه أمس، الاجتماع السادس للمجلس الذي عقد في ديوان عام وزارة الخارجية والتعاون الدولي بأبوظبي.

وتم في بداية الاجتماع اعتماد محضر الاجتماع الخامس، بينما حث معالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي على توعية الطلاب بالالتحاق بالجامعات المرخصة وذات البرامج المعتمدة مع تطوير خدمة الإفادة للجامعات داخل الدولة. وقدم معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد خلال الاجتماع عرضاً بشأن أهم المبادرات والمقترحات في مجال العلوم المالية، مؤكداً أهمية تقديم مبادرات مبتكرة لإطلاق مؤسسة تعليمية رائدة في مجال العلوم المالية والتكنولوجيا المالية تحقق استراتيجية الحكومة، وصولاً إلى تحقيق أعداد كافية من الخريجين والمتخصصين في مجال العلوم المالية والاستثمار والمحاسبة. وأكد معاليه أهمية وضع المقترحات والمبادرات المبتكرة للوصول إلى أفضل الحلول في مجال المؤسسات التعليمية الهادفة وبناء قدرات موظفي المؤسسات العامة والخاصة في المجال المالي والاقتصادي. وشدد على ضرورة إجراء البحوث المالية المتخصصة في القضايا الراهنة التي تهم المؤسسات في الدولة إضافة إلى إجراء تمويل الأبحاث المتخصصة التي تساعد على دعم اتخاذ القرارات وتنفيذ الشراكات بين القطاعين العام والخاص من خلال المشاريع المشتركة. وأشار معاليه إلى أنه انسجاماً مع رؤية القيادة الحكيمة بالدولة، وتطبيقاً لمبادرات التعليم والتدريب في العلوم المالية التي تتمثل في تأهيل قادة الفكر الاقتصادي والمالي الذين بإمكانهم أن يتوقعوا التحديات المستقبلية بالطرق العلمية، ويتمكنوا من إدارة الأزمات وضع الخطط الفعالة لمواجهة تلك التحديات إضافة إلى التدريب على استخدام التقنيات للتخطيط المالي والعقاري بما في ذلك نقل الثروة بين الأجيال وإدارة الثروة وإدارة المخاطر للشركات والبنوك ووضع السياسات الخاصة بالتنبؤ الاقتصادي وتأثير التكنولوجيا على صناعة التمويل والاستثمار.

وقدمت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة دولة للتسامح رئيسة جامعة زايد والدكتور رياض المهيدب مدير الجامعة نبذة عن الخطة الاستراتيجية والمستقبلية لجامعة زايد أكدا فيها حرص الجامعة على توفير بيئة تعليمية تشجع على الابتكار والإبداع من خلال تبني أفضل الممارسات العالمية في التعليم وتطوير البحوث لإعداد أجيال من الخريجين قادرين على الإسهام في عملية التنمية، تماشياً مع استراتيجية الدولة ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

وسلط كل من معالي الدكتور علي راشد النعيمي الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات ومحمد البيلي مدير جامعة الإمارات الضوء على موضوع الخطة الاستراتيجية والمستقبلية لجامعة الإمارات، حيث أكدا أن هذا الاجتماع يأتي انسجاماً مع التوجهات الاستراتيجية لقيادتنا الرشيدة التي تتجلى في تبني سياسة الابتكار في شتى المجالات وجميع المؤسسات الأكاديمية والخدمية.

كما أكدا حرص جامعة الإمارات على بناء خطة استراتيجية تلبي احتياجات المجتمع وتعمل بتنسيق تام مع الخطة الاستراتيجية للدولة، فضلاً عن تبني المبادرات والتوجهات الحكومية التي تسهم في دعم المسيرة التنموية للدولة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض