• السبت 29 ذي الحجة 1437هـ - 01 أكتوبر 2016م
  12:46    قصف بالبراميل المتفجرة يصيب أكبر مستشفى في الأحياء الشرقية من حلب     

ارتفاع مؤشر الوفيات 45٪

«السرعة» تقتل 14 شخصاً خلال النصف الأول بدبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 سبتمبر 2016

تحرير الأمير (دبي)

تصدرت السرعة الجنونية مسببات حوادث الطرق في دبي، وفقاً لإحصاءات رسمية، إذ أسفرت عن مقتل 14 شخصاً خلال النصف الأول من العام الجاري، مقابل 4 في 2015، و9 في 2014، فيما سجل 2013، 6 ضحايا.

وكشفت بيانات قسم الرصد والتحليل الإحصائي بالإدارة العامة للمرور في شرطة دبي عن ارتفاع مؤشر الوفيات بنسبة 45%، فيما تأمل الوصول إلى صفر وفيات في حوادث المرور عبر حزمة من الأفكار والأطروحات، تتصدرها حملة السرعة قاتلة، والنقاط البيضاء والحملات التنويرية والضبطيات، وغيرها من المعطيات التي تصب في المجمل لتحقيق هدف واحد هو حقن الدماء وحماية الأرواح والتقليل من الحوادث المرورية.

وقال العميد سيف المزروعي مدير إدارة مرور دبي: «إن الشرطة تعمل على تكثيف حملاتها المرورية في جميع شوارع وميادين طرقات الإمارة بصورة مستمرة خلال الأربع والعشرين ساعة، لمراقبة حركة السير والمرور ومراقبة المخالفين والمتجاوزين لقوانين المرور، ووضع رقابة مشددة على بعض المستهترين بأرواح الناس، ممن لا يحترمون إشارات المرور والقوانين والأنظمة واللوائح التي من شأنها حماية جميع الأطراف».

وأشار إلى أن الأرقام مفزعة ومؤشرات ارتفاع عدد الحوادث المرورية المروعة تتزايد، عازياً ذلك إلى هواة السرعة الجنونية، والمصابين بهوس الاستعراضات وتجاوز السيارات والتنقل بخطوط متعرجة، والتي تؤدي إلى وقوع حوادث مرورية مروعة، ينتج عنها خسائر في الأرواح وإصابات بليغة، وخسائر مادية.

وقال: «إن الدوريات ضبطت مجموعات من الشباب الطائش والمستهتر بأرواح الناس، يقومون بالاستعراض والسباقات غير النظامية»، منوهاً بأن معظم المتورطين فيها هم من الشباب صغار السن من هواة سباقات السيارات.

ودعا إلى احتضان الشباب، وتقديم النصح لهم بتجنب التصرفات والسلوكيات المخالفة لعاداتنا وتقاليدنا، والالتزام بالمحافظة على مراعاة احترام التعاليم والأنظمة والقوانين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض