• الاثنين 24 ذي الحجة 1437هـ - 26 سبتمبر 2016م

في ندوة بـ«وطني الإمارات»

الإماراتية شريك رئيس في عملية التنمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 سبتمبر 2016

دبي (الاتحاد)

نظمت مؤسسة «وطني الإمارات» ندوة «المرأة الإماراتية- رهانات الحاضر والمستقبل» لطالبات كلية التقنية العليا بدبي، وأكدت تميمة النيسر مدير إدارة الفعاليات والمعارض في مؤسسة «وطني الإمارات»، أن التمكين والابتكار منطلق المرأة الإماراتية للمستقبل، مشيرة إلى أن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، لها الفضل الكبير في وصول المرأة الإماراتية إلى كل المجالات والمناصب، حيث أصبحت المرأة اليوم شريكاً رئيساً في عملية التنمية، وذلك لما تملكه من مؤهلات علمية وقدرات متخصصة.

وأضافت النيسر: أن المرأة اليوم تعمل لتحقيق طموحاتها ومكانتها البارزة في المشهد النسوي الإقليمي والدولي، في ظل دعم كبير من القيادة الرشيدة التي عملت منذ بداية سبعينيات القرن الماضي -وما زالت- على تذليل كل العقبات التي تقف أمام المشروع الحضاري للمرأة الإماراتية والذي يعد جزءاً من المشروع الحضاري لدولة الإمارات.

وقالت الدكتورة طريفة الزعابي مدير كلية التقنية العليا للطالبات بدبي، إن دولة الإمارات تعيش اليوم عصراً ذهبياً من التميز والإبداع والابتكار، وحققت ريادة في العديد من المجالات والمبادرات، وذلك بفضل الرؤية الحكيمة للقيادة الرشيدة.

ودعت طلبة الكليات للاستفادة من كل الفرص الذهبية التي توفرها لهم القيادة والآفاق الرحبة للعلم والمعرفة التي تفتحها أمامهم ليكونوا في المستقبل قيادات ناجحة.

وربطت الدكتورة أمل بالهول مستشارة الشؤون المجتمعية في مؤسسة «وطني الإمارات»، بين أهمية التنشئة الاجتماعية ومساهمتها في إعداد أجيال مفكرة مبدعة قادرة على البناء ومنافسة الأمم الأخرى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض