• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

مراكز«التنمية الأسرية» تنشط في أبوظبي

«الملتقى الصيفي».. 8 أعوام من الترفيه والتوعية واكتشاف المواهب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 يوليو 2017

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

تتواصل فعاليات الملتقى الصيفي الثامن الذي تنظمه مؤسسة التنمية الأسرية تحت شعار «عام الخير»، في جميع مراكزها بالتعاون مع العديد من شركائها الاستراتيجيين من الجهات الحكومية على مستوى إمارة أبوظبي، متضمنة  جميع الورش والمحاضرات التي يقدمها الملتقى موضوعات متنوعة، تعكس تنوع هذا الملتقى، بما يتماشى مع احتياجات الجمهور.

وشهدت الفعاليات في مركز أبوظبي التابع لمؤسسة التنمية الأسرية، توافد العديد من الأطفال لحضور ثلاث ورش تفاعلية، وتوعوية وترفيهية، وهي: «ورشة مشاعري الذكية»، و«ألعاب تراثية»، وورشة «القيادة بالقراءة»، الهادفة إلي تعزيز الهوية الوطنية، وفك ارتباط الأطفال المتزايد بوسائل التكنولوجيا التي بات يطلق عليها مرض العصر.

«مشاعري الذكية»

تهدف ورشة «مشاعري الذكية» التي نظمت بالتعاون مع مركز لوتس ريتال لزيادة الوعي المجتمعي لحماية الطفل من التحرش بأساليب مبتكرة، ضمن إطار عمل فني مسرحي لإيصال الفكرة بطريقة تتماشى مع الفئة العمرية الصغيرة، إلى تنمية الثقة في الطفل للبوح بأي محاولة تحرش قد يتعرض لها، وتحذيره من تلبية دعوة الإغراءات المادية والمعنوية التي قد يقدمها له  أحدهم، وتوعيته باستراتيجية الحماية الذاتية والأمان، وكيفية التصرف حيال أي محاولة من هذا النوع.

وعن ورشة «مشاعري الذكية» التي حضرها 35 طفلاً، وخصصت للفئة العمرية من 9 إلى 12 سنة،  قالت ديانا ملك، مسؤولة التسويق في مركز لوتس رتال: «إن هذه الفعالية نظمت كعمل فني مسرحي وتفاعلي للتوعية بمشكلة التحرش، حيث قررنا تفسير هذا الموضوع بما يتناسب مع هذه الفئة العمرية، بأساليب عملية، تشجع على البوح والتحدث مع الأهل الذين يشكلون الحماية والأمان، ولاختبار مدى استيعابهم وتثبيت المعلومة، قامت المدربة بالخروج من المسرح، وتفاعلت مع الأطفال عن طريق الأسئلة والأجوبة، وذلك لشرح القصة، وتعزيز بعض المفاهيم، والتشجيع على الحديث». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا