• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

جراحات ناجحة لـ 7 حالات مصابة بسرطان الثدي في «خليفة التخصصي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 سبتمبر 2016

مريم الشميلي (رأس الخيمة)

تمكن مستشفى الشيخ خليفة التخصصي في رأس الخيمة من خلال الأشعة فوق الصوتية والفحوص المخبرية الدقيقة من إجراء جراحة ناجحة لـ 7 حالات مصابة بسرطان ثدي من أصل 10 حالات مصابة بسرطان ثدي، بعد الفحص التأكيدي لـ 140 حالة تم فحصها فحصاً تأكيدياً مباشراً في المستشفى، والتي تم تحويلها من مراكز الفحص الوطني المبكر للسرطان التابعة لوزارة الصحة ووقاية المجتمع، بحسب الرئيس التنفيذي للمستشفى الدكتور ميونغ هون سونغ.

وأوضح الرئيس التنفيذي للمستشفى أن مراكز الفحص الوطني المبكر للسرطان أجرت فحوصاً لصور «الماموجرام» لنحو 2000 حالة تم من خلالها اكتشاف 440 حالة ورم حميد لعدد من المرضى، منوهاً بأن الحالات التي تم اكتشافها أجريت لها عمليات استئصال ناجحة وتقديم الإجراءات العلاجية المختلفة لها وفقاً لأحدث البروتوكولات العالمية.

وأوضح الرئيس التنفيذي أن المستشفى أجرى علاجاً تكميلياً للحالات المكتشفة، تضمنت إعطائهن جرعات كيميائية عبر شريحة تتم زراعتها في منطقة الصدر بالقرب من الورم، للتقليل من المضاعفات الناجمة عن الجرعات الوريدية، كما أنها تعطي فعالية أفضل في العلاج، منوهاً بأن المستشفى يشارك بفاعلية في الأجندة الوطنية، وصولاً لرؤية الإمارات لعام 2021، والتي تهدف إلى تقديم الخدمات الطبية وفقاً لمعايير وطنية وعالمية واضحة من ناحية تقديم الخدمات وجودة وكفاية الكادر الطبي، مؤكداً أن المستشفى يضع إمكاناته وكوادره كافة لدعم البرنامج الوطني للفحص المبكر، والذي بدأ منذ أكتوبر الماضي باستقبال الصور الأولية لـ«الماموجرام» وفحصها وتحليلها، مشيراً إلى أن مجمل الحالات المحولة إلى المستشفى تتطلب عناية فائقة، وفحوصاً دقيقة، تم توفيرها في المستشفى وفقاً لأفضل المعايير والممارسات العالمية، مما كان له بالغ الأثر في التخفيف عن كاهل المرضى ومرافقيهم، مثمناً جهود الفريق الطبي المشرف على استقبال الحالات المحولة ضمن البرنامج الوطني للفحص المبكر، مشيراً إلى أن هذه الجهود هي جزء من سلسلة العمل الدؤوب الذي تقوم به الكوادر في مستشفى الشيخ خليفة التخصصي الذي أصبح يقدم خدمات علاجية فائقة تضاهي ما تقدمه أهم وأحدث المراكز العلاجية العالمية ترجمة لرؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتوجيهاته المستمرة بضرورة تقديم خدمات صحية محلية ذات جودة عالية تتماشى مع المعايير العالمية.

مركز مرجعي

من جانبه، بين الدكتور مصطفى السيد الهاشمي رئيس الاتصال الحكومي والعلاقات الدولية في المستشفى عضو فريق عمل مشروع المؤشرات الوطنية لمعدل وفيات أمراض السرطان، أن المستشفى أجرى عدداً من الاجتماعات مع مسؤولين في وزارة الصحة وأعضاء الفريق الوطني للفحص المبكر، نجم عنها اختيار مركز طب وجراحة الأورام في المستشفى ليكون مركزاً مرجعياً لتقديم الاستشارات الطبية والفحوص الدقيقة للمرضى ومعاينة التقارير الواردة إليه من مراكز الفحص المبكر، لافتاً إلى أن المستشفى يضع إمكاناته وخبراته كافة لمصلحة المواطنين والمقيمين على أرض الدولة، لتحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لتقديم خدمات علاجية محلية ذات جودة عالية تتماشى مع المعايير العالمية، مشدداً على أهمية البرنامج الوطني للفحص المبكر بالتعاون مع مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة للكشف المبكر عن المرض وتفادي مضاعفاته السلبية التي قد لا تحمد عقباها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض