• الخميس 04 ذي القعدة 1438هـ - 27 يوليو 2017م

أطلقت «صك الخير» لمجالات التعليم والصحة والسقيا والحج

شراكات ذكية .. «الهلال» تبرم مشروعات خيرية مع مؤسسات في الدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 يوليو 2017

بدرية الكسار (أبوظبي)

عقدت هيئة الهلال الأحمر، في إطار تضامنها مع عام الخير، العديد من الشراكات الذكية مع المؤسسات العاملة في الدولة، وذلك في إطار استراتيجيتها  المتمثلة في إطلاق المبادرات الداعمة للبرامج الإنسانية والإغاثية والمشاريع التنموية والمستدامة التي تنفذها الهيئة داخل البلاد وخارجها.

كما أطلقت الهيئة، بالتعاون مع مصرف أبو ظبي الإسلامي مبادرة (صك الخير) ضمن مبادرات الجانبين خلال عام الخير الإماراتي، وهي عبارة عن وقف مالي بمساهمات المتبرعين يوضع في حسابات بنكية، تبلغ قيمة الصك 100 درهم، على أن يخصص لمجالات حيوية كالتعليم والصحة والمساعدات المحلية وسقيا الماء وصيانة وبناء المساجد إضافة إلى صك الحج.  وتعمل هيئة الهلال الأحمر علي تعزيز أهداف ومبادرات عام الخير الإماراتي إنسانيا وتنمويا بالتعاون والتنسيق مع العديد من الجهات والمؤسسات العاملة في الدولة، التي أعلن عنها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بأن يكون عام 2017 في الإمارات عاما للخير، مرتكزا على ثلاثة محاور رئيسة، تتضمن ترسيخ المسؤولية المجتمعية في مؤسسات القطاع الخاص لتؤدي دورها في خدمة الوطن والمساهمة في مسيرته التنموية، وترسيخ روح التطوع وبرامجه التخصصية في كل فئات المجتمع  لتمكينها من تقديم خدمات حقيقية إلى المجتمع، والاستفادة من كفاءاتها في كل المجالات وتثبيت خدمة الوطن في الأجيال الجديدة كإحدى أهم سمات الشخصية الإماراتية، لتكون خدمة الوطن رديفاً دائماً لحب الوطن.

دعم منكوبي الصومال

وفي هذا الصدد أطلقت هيئة الهلال الأحمر، بالتعاون مع وزارة السعادة حملة (العطاء سعادة) لحشد الدعم للأطفال ضحايا النزاعات والكوارث في كل من الصومال واليونان والعراق والدول المستضيفة للاجئين السوريين، والمساهمة في إيجاد مستقبل أفضل لهم من خلال توفير احتياجاتهم الأساسية من الغذاء والصحة والتعليم.

وتعزيزا لجهودها الإنسانية والتنموية في عام الخير، وقعت هيئة الهلال الأحمر ومؤسسة سمو الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان الإنسانية والعلمية مذكرة تفاهم للتعاون والتنسيق في المجال الإنساني وتعزيز الشراكة والعمل سويا لتنفيذ الأهداف والغايات التي يسعى الجانبان لتحقيقها على أرض الواقع، إلى جانب تقديم المساعدات الإنسانية للشرائح الضعيفة وتبني المبادرات المشتركة لتخفيف وطأة المعاناة عن كاهل الفئات التي يرعاها الطرفان، وتبادل الخبرات والمعلومات والعمل على تطوير استراتيجية عمل لنشر أهدافهما وأنشطتهما الإنسانية والتنموية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا