• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

شرطة دبي توعي طلبة المدرسة الفلبينية عن مخاطر الإنترنت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 مايو 2014

نظمت شرطة دبي ورشة عمل عن مخاطر استخدام الإنترنت في المدرسة الفلبينية، وقال النقيب عبدالله الجناحي لقد «تم اختيار هذا الموضوع لأن الإنترنت أصبحت أداة أساسية في الاتصال والتعليم والتسلية، إضافة لانتشار استخدام التكنولوجيا على نطاق واسع بين الطلبة والفئات العمرية المبكرة»، مضيفا أنه من الطبيعي أن يجهل البعض في هذه المراحل العمرية مخاطر استخدام الشبكة ولا يحسنون مواجهة المخاطر الناتجة عنها. وأوضح الجناحي أن هدف الورشة هو توعية الطلاب وتعريفهم بأشكال بعض الجرائم الإلكترونية مثل التشهير والابتزاز، إضافة للنصب والاحتيال وأشكالها.

ونظم الورشة قسم وسائل الاتصال التوعوي بالإدارة العامة لخدمة المجتمع في شرطة دبي بالتعاون مع إدارة المباحث الإلكترونية بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية. وتحدث العريف أحمد المري، من إدارة المباحث الإلكترونية عن نشأة الإدارة في شرطة دبي منذ عام 2002 ودورها. وأوضح للطلاب أن الجريمة الإلكترونية هي استخدام الأجهزة التكنولوجية الحديثة، والمتصلة منها بالإنترنت، لممارسة أي نشاط يقع تحت طائلة القانون الإماراتي.

وقدم العريف المري شرحا مفصلا للطلبة حول مواقع التواصل الاجتماعي وأبرز الجرائم التي ترتكب ضد الأطفال من خلال برامج المحادثات والألعاب الحية والمواقع الإباحية. وأجاب عن سؤال حول كيفية حماية النفس قبل أو حتى بعد الوقوع في مشكلة بقوله «باستخدام وسائل الحماية الموجودة عبر الإنترنت، والاتصال بشرطة دبي عبر الرقم المجاني 800243».

وشملت محاضرة المري التحدث عن نشاطات الإدارة في أقسام مكافحة جرائم النفس والعرض، وجرائم الاحتيال والنصب الإلكتروني، وقسم مكافحة جرائم التزوير وبطاقات الائتمان، وقسم مكافحة جرائم أمن المعلومات. وقال إن قسم مكافحة جرائم النفس والعرض في الإدارة يواجه جرائم استخدام التكنولوجيا في الابتزاز والتهديد والقذف والتشهير وانتحال الشخصيات، مشيرا إلى أن ذلك يحدث بسبب تعرض الأجهزة الإلكترونية للاختراق واستخدام المعلومات السرية أو الصور الشخصية الموجودة عليها، كما يواجه القسم أيضا استخدام الإنترنت للتحريض على الفجور والاعتداء على الشعائر الدينية من خلال الرسائل القصيرة والبريد الإلكتروني ومواقع التواصل الاجتماعي.

(دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض