• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

سقوط «البرتقالي» ليس مفاجأة

عجمان..وخمد «البركان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 أبريل 2015

معتصم عبدالله (عجمان)

لم يكن هبوط عجمان إلى مصاف أندية دوري الدرجة الأولى، قبل جولتين على نهاية منافسات دوي الخليج العربي، مفاجئاً للكثيرين بسبب نتائج الفريق المتواضعة، خاصة في الدور الثاني الذي طال فيه انتظار جمهور الفريق «ثورة البركان»، التي لم تتحقق، ولم ينجح الفريق في تحقيق أي فوز، واكتفى بالتعادل في 6 مباريات والخسارة في 5، قبل أن تضع نقطة التعادل أمام الوصل 3-3 في الجولة الماضية الكلمة الأخيرة في مشوار المشاركة السادسة في دوري المحترفين، الذي غاب عنه البرتقالي موسماً وحيداً في 2010 - 2011 بعد هبوطه الأول نهاية موسم 2009 - 2010، حيث احتل المركز الأخير.

وصاحب مشوار البرتقالي العديد من المنعطفات، حيث كانت البداية الاستغناء عن خدمات مدربه المخضرم عبدالوهاب عبدالقادر قبل انطلاق الموسم، وإسناد المهمة للتونسي فتحي الجبال، وعلى صعيد اللاعبين الأجانب، استهل عجمان الموسم بالحفاظ على حضور الثلاثي بوريس كابي وإدريس فتوحي والعراقي أحمد إبراهيم، إضافة إلى التعاقد مع الجزائري كريم زياني، قبل أن يضطر إلى إبعاد الأخير من قائمته قبل يومين من غلق باب الانتقالات الصيفية بداعي الإصابة، وأعاد الإيفواري بكاري كونيه من جديد، قبل أن يقرر الاستغناء عن خدماته الأخير في الانتقالات الشتوية، والتعاقد مع البرازيلي رافائيل كارفاليو بناءً على طلب المدرب كاجودا، الذي تعاقد معه الفريق خلفاً للتونسي فتحي الجبال عقب الخسارة أمام الفجيرة بهدف في نهاية الدور الأول.

ولم يكن مستوى عجمان في الدور الثاني أحسن حالاً من الأول بعد أن حصد 9 نقاط في الأخير، مقابل 6 في الدور الثاني، حصدها بالتعادل في مباريات الظفرة 1-1، الأهلي 0 - 0، النصر 1-1، بني ياس والشباب 2-2، والوصل في الجولة الماضية 3-3، إضافة إلى الخسارة في 5 مباريات أخرى أبرزها أمام العين 1- 7، وأمام ضيفه اتحاد كلباء المتذيل 0- 1.

وعانى «البرتقالي» عقدة الملعب، حيث يعد الفريق الوحيد الذي لم ينجح في تحقيق أي فوز في 11 مباراة خاضها على ستاد راشد بن سعيد في عجمان، اكتفى خلالها بالتعادل 5 مرات والخسارة في 6 مباريات أخرى، وهو يخوض آخر مباراتين في الدوري على ملعبه أمام الإمارات والفجيرة.

ولم تقتصر مشاكل عجمان على «عقدة الملعب»، حيث مثل الأداء الدفاعي المتراجع نقطة سلبية في مشوار الفريق الذي استقبلت شباكه هدفاً 55 كثاني أسوأ خط دفاع بفارق هدفين عن كلباء، بعد أن فشل في الحفاظ على نظافة شباكه في ثلاث مباريات، مرتين أمام الأهلي بالتعادل السلبي، والثالثة بالفوز على الإمارات 2-0 في الدور الأول. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا