• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«الخدمات الاجتماعية» بالشارقة تنظم عدداً من الأنشطة بهدف التوعية وتنمية المهارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 مايو 2014

نظمت دائرة الخدمات الاجتماعية لإمارة الشارقة فرع الحمرية عدداً من البرامج والأنشطة التي استهدفت فئات المجتمع كافة، وذلك للمساهمة في تنمية الأبناء والبنات من مختلف الأجيال وفي جميع المجالات.

ففي مدرسة القلعة للتعليم الأساسي والثانوي للبنات، قدمت الاختصاصية الاجتماعية حصة الحمادي محاضرة حول كيفية التعامل مع كبار السن؛ بهدف غرس القيم المعنوية في الطالبات، ومحاضرات أخرى في الدفاع عن النفس، وفي طرق الوقاية من العنف بأنواعه المختلفة، وكذلك برنامج «كيف تقول: لا لمن يؤذيك» لمواجهة أخطار الحياة. كما قدمت الاختصاصية الاجتماعية منى حمزة في المدرسة ذاتها محاضرة حول برنامج الادخار تضمنت كيفية إيجاد طالبات ناجحات استطعن الادخار وصرف الأموال في أوجهها الصحيحة.

وضمن أنشطة قسم الرعاية النهارية في الدائرة، تم تنظيم 5 برامج منوعة استهدفت كبار السن من الأمهات والآباء في منزل إحدى المستفيدات لتعليم كيفية معرفة الأرقام بالساعة التناظرية وحركة العقارب بها، إضافة إلى التوعية بتناول الغذاء بشكل صحيح والمأكولات التي تناسب مرضى السكري وتاريخ انتهاء المواد الغذائية ونسب السكر والنشويات فيها وضرورة الحركة والمشي يومياً للحفاظ على صحتهم وسلامتهم، فضلاً عن جوانب توعوية دينية وتراثية وترفيهية.

كما استفاد «26» طفلاً من نشاطات أخرى نفذتها لهم الدائرة عن محاسن الصدق وأخطار الكذب وطرائق الوقاية من العنف بشتى أنواعه بهدف غرس القيم المعنوية فيهم وتقوية وازعهم الديني وتمكينهم من مواجهة أخطار الحياة فيما نظمت الدائرة في بلدية الحمرية ورشة في «إعداد السيرة الذاتية وفن اجتياز المقابلات الوظيفية».

من جهة أخرى، زار وفد من فرع الدائرة بالحمرية مؤسسة النفع الخيرية بغرض تبادل الخبرات والتجارب في مجال الخدمة الاجتماعية، وللأخذ بالأساليب الحديثة في إدارة حركة الخدمة الاجتماعية وتطوير أساليب عملها بما يعود بالنفع والفائدة على المجتمع. وشرح الوفد خدمات الضمان الاجتماعي كالرعاية والحماية المنزلية لكبار السن والرعاية النفسية وخدمات قطاع الأطفال، كما عرض الطرف الثاني خدماته ومبادراته. وقالت مريم ماجد الشامسي مديرة فرع الحمرية، إن جميع هذه المبادرات والبرامج المتنوعة تأتي ضمن رسالة الدائرة التي تحث على إدخال السعادة في قلوب المستفيدين من خدماتها بمشاركة المؤسسات المختلفة التي تخدم المجتمع وتحقيق التواصل والتعاون من أجل تقديم مشروعات ومبادرات تساهم في تنمية المجتمع وأفراده وتلبي حاجاتهم. (الشارقة - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض