• الخميس 04 ذي القعدة 1438هـ - 27 يوليو 2017م

وقائد القوات البحرية يشدد على تطوير القدرات العسكرية ورفع كفاءة الأداء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 يوليو 2017

أبوظبي (وام)

شهد اللواء الركن بحري إبراهيم سالم محمد المشرخ قائد القوات البحرية صباح أمس تخريج عدد من الدورات التخصصية للضباط وضباط الصف في معهد القوات البحرية بحضور عدد من ضباط القوات المسلحة.

 وأكد قائد المعهد أن الدورات التي تعقد في معهد القوات البحرية وإن تفاوتت في أشكالها ومضامينها وفترات انعقادها إلا أن هناك عاملاً مشتركاً فيما بينها وهو الهدف الذي من أجله تعقد مثل هذه الدورات وهو رفع كفاءة القوات البحرية من خلال رفع مستوى التحصيل العلمي لدى المتدربين وتمنى أن ينعكس ذلك على أدائهم بشكل إيجابي في وحداتهم وأماكن عملهم.

 وقال «إن معهد القوات البحرية يثمن الفكر الاستشرافي للتطوير المستقبلي والجهود التي تبذل لتطوير قدرات قواتنا البحرية فكان لزاماً علينا أن نواكب هذا التطور لأننا نؤمن بأنه لا يمكن بناء قدراتنا العسكرية دون أن يلازمها تطور في البنية التحتية في الموارد والأنظمة والمناهج الشيء الذي جعلنا في معهد القوات البحرية نركز على نوعية وكفاءة التدريب والعمل باستمرار على التقييم والتطوير المستمر لخدمة أهدافنا التدريبية».

  ووجه كلمة إلى الخريجين قائلًا: « أود أن أهنئكم باجتيازكم الدورة بنجاح وأؤكد لكم أن بناء قوات قادرة على أداء دورها يتطلب منا جهودا كبيرة ومخلصة وتضحيات حيث التطوير الذاتي يعتبر عاملا مهما ، إضافة إلى التقيد بالانضباط العسكري والنظم واللوائح المعمول بها في القوات المسلحة .. إن الشعور بالمسؤولية لابد أن يكون الشعار الملازم والدائم لكم غير متناسين القيم الوطنية والمبادئ الدينية والولاء التام لقيادتنا والقسم الذي قطعناه يميناً على أنفسنا خدمة لهذا الوطن وإطاعة لأوامر قيادتنا الذين يسعون جاهدين للنهوض بهذا الوطن في ظل تحديات البيئة الأمنية الحالية والمستقبلية» .

 وتضمن الحفل كلمة للخريجين الذين أكدوا خلالها» أن انضمامهم لمعهد القوات البحرية شرف عظيم

والذي من خلاله نهلوا من العلوم العسكرية و المعرفية لرفد قواتنا المسلحة التي لم تدخر جهدا في كل ما هو جديد وحديث ومتطور لتغدو القوات المسلحة الدرع الواقي والبيت الحصين.

 وفي ختام الاحتفال قام قائد القوات البحرية بتوزيع الجوائز والشهادات على المتفوقين والخريجين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا