• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

النيابة تفرض الحراسة على السائق المصاب للتحقيق معه لاحقاً

وفاة 15 آسيوياً وإصابة 12 في تصادم شاحنة وحافلة بدبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 مايو 2014

محمود خليل (دبي)

توفي 15 شخصاً وأصيب 12 آخرين في حادث تصادم مروري مروع وقع عند الساعة 6:25 من صباح أمس بين شاحنة ثقيلة وحافلة متوسطة على شارع الإمارات قبل جسر الروية بالاتجاه إلى جبل علي.

ووفقا للواء خبير خميس مطر المزينة القائد العام لشرطة دبي الذي انتقل إلى مكان الحادث فور وقوعه للإشراف على عمليات نقل جثث المتوفين، والمصابين فان الحادث نتج عن اصطدام حافلة تقل 27 عاملا آسيويا، بشاحنة ثقيلة متوقفة على كتف الطريق بسبب عطل، ما أدى إلى تدهور الحافلة ووفاة هذا العدد من العمال في حادث أقل ما يوصف به أنه مأساوي.

وأشار اللواء المزينة إلى أن الحادث لم يتسبب في عرقلة المرور، كون شارع الإمارات يضم 6 مسارات، لافتاً إلى قيام دوريات الشرطة والمرور بإغلاق حارتين من الشارع إلى حين الانتهاء من نقل المصابين والمتوفين، وإزالة آثار الحادث. ولفت إلى أن فضول البعض من سائقي المركبات كاد أن يتسبب بتعطل حركة السير، إلا أن رجال الشرطة والمرور سيطروا على الأمر.

من جانبه، قال المستشار صلاح بوفروشه الفلاسي، رئيس نيابة أول رئيس نيابة السير والمرور في دبي: إن النيابة أمرت بوضع الحراسة على سائق الحافلة المصاب وعرضه على النيابة حال تماثله للشفاء، وإحالة ملف الحادث وسائق الشاحنة إلى النيابة العامة صباح اليوم تمهيدا لاتخاذ ما يلزم قانوناً. ولفت إلى أن المعاينة الأولية التي أجرتها النيابة العامة في موقع الحادث وبالتعاون مع الجهات المختصة بشرطة دبي أشارت إلى أن الحادث وقع عندما كانت الشاحنة، التي يقودها سائق باكستاني 40 سنة، متوقفة على كتف الطريق، حيث اصطدمت حافلة متوسطة من جهة مقدمتها اليمنى بمؤخرة الشاحنة اليسرى واندفعت الحافلة من المسرب الأيمن الأول إلى المسرب الثاني الأيسر وتدهورت بقلبة واحدة، حيث استقرت على جانبها الأيسر.

وأوضح الفلاسي انه ووفقاً لما تمت موافاة النيابة العامة به عن حصيلة الإصابات فإنها تمثلت بوفاة خمسة عشر شخصا، 13 منهم في مكان الحادث، واثنان بعد ساعتين من نقلهما إلى المستشفى) وجميعهم من ركاب الحافلة، لافتاً إلى تعرض 3 أشخاص لإصابات بليغة، و5 لإصابات متوسطة، و4 كانت إصابتهم بسيطة وجميعهم من الجنسية الآسيوية، فيما تعرض سائق الحافلة لإصابة متوسطة وهو من الجنسية الآسيوية

وبين الفلاسي أن النيابة العامة طلبت إجراء فحص فني من قبل خبراء إدارة المشاغل الميكانيكية بشرطة دبي على الشاحنة للتحقق من حالتها الميكانيكية ومدى إمكانية قيادتها على الطريق بصورة آمنة دون أن تشكل خطراً على سلامة مستخدمي الطريق من جهة، كما طلبت النيابة العامة من مركز شرطة الراشدية المختص تسجيل بلاغ مروري بالحادث وأخذ إفادة ممن تسمح حالتهم الصحية من المصابين وضمها إلى ملف الحادث.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض