• الثلاثاء 25 ذي الحجة 1437هـ - 27 سبتمبر 2016م

اهتمام رسمي وشعبي باللقاء

احتفالية مصرية بكأس سوبر الخليج العربي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 سبتمبر 2016

القاهرة (الاتحاد)

كشفت القاهرة تفاصيل سوبر الخليج العربي التاسع في تاريخ المحترفين والذي يقام بين الأهلي والجزيرة في استاد الدفاع الجوي 13 سبتمبر الجاري، أمام 30 ألف متفرج، في مؤتمر صحفي موسع في أحد الفنادق الكبرى على ضفاف النيل ظهر أمس فيز حضور المهندس جمعة مبارك الجنيبي سفير الدولة في مصر، والمهندس هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم، وسهيل العريفي المدير التنفيذي للجنة دوري المحترفين، ومحمد كامل الرئيس التنفيذي لشركة بريزينتيشن الراعية للقاء، وأحمد حمدي مندوبا عن وزير السياحة المصري، وعبيد سعيد المدير التنفيذي للنادي الأهلي، وعايض مبخوت المدير التنفيذي لنادي الجزيرة.

وكشف الدكتور سهيل العريفي المدير التنفيذي للجنة دوري المحترفين أن اللجنة رفضت عرضين لإقامة السوبر في ميونيخ في ألمانيا بجانب العاصمة الإنجليزية لندن ، وفضلت الشقيقة مصر والعاصمة القاهرة لتستضيف الحدث التاريخي غير المسبوق بإقامة السوبر ولأول مرة في التاريخ خارج الإمارات.

وأضاف العريفي أن لجنة دوري المحترفين ناقشت عرضي إقامة السوبر في ألمانيا وإنجلترا وقررت رفض المقترح مع تفضيل القاهرة، لتستضيف أول مباراة من نوعها تقام خارج الدولة مشددا على أن التوافق الثقافي واللغوي والقرب بين البلدين هو ما ساعد اللجنة على اختيار دولة مصر لاستضافة الحدث الكبير، مؤكدا أن عشق الشعب المصري لكرة القدم كان دافعا كبيرا أمام اللجنة لاختيار مصر.

وأوضح أن الحكومة المصرية والشركة المنظمة لديهما القدرة على الخروج بالحدث بالشكل اللائق وتنظيم واحدة من أفضل مباريات السوبر على مر التاريخ.

وكشف العريفي أن لجنة دوري المحترفين ناقشت مع شركة «بريزنتشين سبورت» المنظمة لمباراة السوبر العديد من الخيارات والملاعب المرشحة لاستضافة اللقاء الهام ووقع الاختيار في النهاية على استاد الدفاع الجوي في القاهرة، موضحا أن اختيار هذا الملعب لم يأت من فراغ وإنما بعد دراسة متأنية واتفاق كامل على كل الأمور.

وشدد المدير التنفيذي للجنة دوري المحترفين على أن ملعب الدفاع الجوي تتوافق فيه كل الشروط المطلوبة لإقامة مباريات بمثل هذه الأهمية، حيث إن الملعب يعتبر بعيدا عن العاصمة القاهرة وبعيدا عن الزحام المروري ما يسهل على المشجعين التواجد والحضور بكل سهولة، إضافة إلى أنه ملعب مناسب حيث يتسع لأكثر من 30 ألف متفرج وبالفعل سيمتلئ الملعب عن آخره بالجمهور من أجل الاستمتاع بكرة القدم الإماراتية.

العريفي أبدى حزنه الشديد من بعض الشائعات التي انتشرت في الفترة الأخيرة بشأن رفض الأمن المصري إقامة اللقاء بحضور جماهيري موضحا أن الأمر لم يحدث والأمن المصري منذ اللحظة الأولى أكد على أنه متمسك بإقامة المباراة بأكثر من 31 ألف متفرج مع تأمينهم داخل وخارج ملعب المباراة بالشكل الأمثل، وتوفير كل سبل الراحة للضيوف من مشجعي ناديي الأهلي والجزيرة وحتى الانتهاء من اللقاء ومغادرتهم القاهرة في طريق العودة إلى الدولة مرة أخرى.

واكد على أن مصر هي قلب العروبة النابض ومن العيب أن يتم التقليل منها والحديث بشأن عدم قدرتها على تنظيم مجرد مباراة، وإنما هي قادرة على تأمين بطولات كبرى وتخرج بالشكل اللائق والمناسب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء