• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

شهداؤنا في قلوبنا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 سبتمبر 2016

‏هم هؤلاء الذين ضحوا بأرواحهم لخدمة البلاد، وسالت دماؤهم الغالية لصون الدين، وحماية المسلمين، هم جنود اقسموا بالله على الإخلاص للوطن، ونشر الأمن، والدفاع عن الدين مهما كان الثمن، لن ننسى تضحياتهم على مر الزمن، لقد فقدنا ضحكاتهم واشتقنا لسماع أصواتهم، ولكن أرواحهم مخلدة في قلوبنا «ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتاً، بل أحياء عند ربهم يرزقون».

‏لقد قرر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، الـ30 من نوفمبر من كل عام يوماً للشهيد، تخليداً لبطولات وتضحيات شهدائنا، وعرفاناً لأرواحهم التي ارتقت نصرة للحق، يجب على كل مواطن أن يشعر بالفخر، لأنه يعيش على هذه الأرض الطيبة، إن كل مواطن هو جندي، ونحن جنود لهذا الوطن في السراء والضراء، فعلينا أن نتسابق لفداء وطننا، استشهاد أبنائنا لن يوقفنا عن الاستمرار في الدفاع عن أشقائنا في اليمن بل سيزيدنا إيماناً ويقيناً، فنحن يد واحدة، فالتضامن قوة، ونحن متضامنون وأقوياء بإيماننا ويقيننا بالنصر.

‏‏هؤلاء هم فخر لنا فلا تبكي يا أم الشهيد فابنك قد أحيا تراب الوطن بدمائه، سنظل نذكر إنجازاتهم التي سطرت تاريخاً، لقد تركوا بصماتهم في تاريخ العظماء، فالوطن لن ينساهم بل سيحيي ذكراهم.

شوف الكعبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا