• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

النجيفي يحذر من تزوير نتائج الانتخابات العراقية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 مايو 2014

حذر رئيس مجلس النواب العراقي وزعيم ائتلاف «متحدون للإصلاح» السني أسامة النجيفي أمس، ضمنياً، من تزوير نتائج الانتخابات العامة العراقية التي أجريت يوم 30 أبريل الماضي، لمصلحة رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته الثانية نوري المالكي.

وقال النجيفي في بيان أصدره بعدما التقى السفير الأميركي في بغداد روبرت ستيفن بيكروفت، «إن الإسراع بإعلان النتائج النهائية للانتخابات، له دور كبير في تفعيل الحوارات والتفاهمات من أجل تشكيل حكومة شراكة وطنية قوية وحقيقية» وأعرب عن قلقه البالغ بشأن «وجود كم هائل من الشكاوى والطعون وعمليات تخريب لبعض الصناديق أثناء نقلها وقبل وصولها إلى مراكز عمليات العد والفرز الثانية، إلى جانب سيطرة بعض القوات الأمنية على مراكز اقتراع وإخلائها من المراقبين الذين يمثلون الكتل السياسية قبل الفرز الأولي». وأوضح «هذه الأمور تعد تغييباً للمواطنين عن ممارسة حقهم الانتخابي». وذكر أن لديه أيضاً ملاحظات عدة حول التصويت الخاص لقوات الجيش والشرطة وأجهزة الأمن، وفقاً لمعلومات وصلت إليه.

وأعلن النجيفي أنه تسلم طلباً خاصاً، لم يحدد مقدميه، من أجل عقد جلسة طارئة لمجلس النواب لمناقشة المشكلات والمخالفات التي حدثت خلال الانتخابات، معرباً عن أمله في ألا تكون جسيمة حتى لا تؤثر على نتائج الانتخابات أو تؤدي إلى إلغاء بعضها.

وجاء في البيان أيضاً، أن الجانبين بحثا العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها في إطار التعاون الاستراتيجي بين االعراق والولايات المتحدة، إلى جانب مستجدات المشهد العراقي والتطورات على الساحة العراقية.

من جانبه، شدد السفير الأميركي روبرت ستيفن بيكروفت على «ثبات موقف الولايات المتحدة والمتمثل بالحياد التام والوقوف على مسافة واحدة من جميع الكتل السياسية، من أجل أن تثمر جهودها في استقرار العراق وتحقيق الأمن والرخاء».

(بغدلاد - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا