• الاثنين 24 ذي الحجة 1437هـ - 26 سبتمبر 2016م

الجزائر تنافس في «منشد الشارقة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 سبتمبر 2016

الشارقة (الاتحاد)

 

تعد الجزائر واحدة من أهم محطات برنامج «منشد الشارقة»، وذلك لما يتميز به أبناؤها من خامات صوتية قوية واهتمام لافت بفن الإنشاد، كما أنها تمتلك سجلاً من الإنجازات على امتداد دورات البرنامج، فقد سبق لها أن حازت لقب البرنامج ثلاث مرات، كما حلت في المركز الثاني مرة واحدة، والمركز الثالث مرة واحدة أيضاً خلال مواسم البرنامج.

 

المحطة الرابعة

وشكلت الجزائر أول من أمس، المحطة الرابعة لجولة لجنة اختبارات البرنامج التي قادها كل من المنشدين الجزائريين عبد الرحمن بوحبيلة ومحمد هواري، وتابعها كل من المنشد زهير فارس، وعبد الحميد بن سراج، وعلي صحراوي، الذين سبق لهم المشاركة في البرنامج، حيث تلقت لجنة الاختبارات مشاركات من مختلف أنحاء مناطق وولايات الجزائر، بواقع 20 ولاية، استطاع أبناؤها تحويل قاعات فندق شيراتون إلى ساحة للمنافسة. وقد فاق عدد المتقدمين للبرنامج أكثر من 85 منشداً، الأمر الذي يشير إلى إصرار الجزائريين على اقتناص اللقب مجدداً في الموسم التاسع من البرنامج الهادف إلى تعزيز الفن الهادف على الساحة العربية والعالمية.

 وتوقع طاقم عمل البرنامج أن تشكل المشاركة الجزائرية هذا العام فرقاً واضحاً في الموسم التاسع، وذلك لطبيعة ما تحمله الأصوات المشاركة من اختلاف في طبقاتها الصوتية، ما سيعمل على تعزيز المنافسة بين المشاركين في هذا الموسم.

أصوات جيدة

وقال نجم الدين هاشم، منتج ومنفذ البرنامج: نسعى في برنامج «منشد الشارقة» لتسليط الضوء على الطاقات الإنشادية المتميزة، خاصة أن البرنامج استطاع أن يوسع في موسمه التاسع من دائرة المشاركة فيه. وأضاف: «للجزائر مكان خاص في البرنامج، فهي واحدة من الدول التي تحتضن الكثير من الأصوات الجيدة والجميلة في فن الإنشاد الديني، وقد سبق لها الحصول على لقب البرنامج ثلاث مرات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء