• الجمعة 05 ذي القعدة 1438هـ - 28 يوليو 2017م

تنشد تعديلات لخفض العجز وإزالة المعوقات أمام الصادرات الأميركية

واشنطن تعيد النظر في اتفاقية التجارة الحرة مع سيؤول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 يوليو 2017

سيؤول (أ ف ب)

أعلنت الولايات المتحدة رسميا أنها تنوي إعادة النظر في اتفاقية التجارة الحرة مع كوريا الجنوبية، ضمن سعي إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب لصياغة نظام تجاري يصب في مصلحة واشنطن.

وكان ترامب هاجم بشدة خلال حملته الانتخابية الاتفاقيات التجارية محملا إياها مسؤولية خسارة الوظائف الأميركية خلال سعيه لنيل دعم ناخبي الطبقة العاملة، فيما يقول مؤيدو هذه الاتفاقيات إن إزالة العوائق أمام قطاع الأعمال يؤدي إلى زيادة الازدهار.

ومنذ وصوله إلى السلطة سحب ترامب بلاده من معاهدة التبادل عبر المحيط الهادي التي كان الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما وقعها مع 11 دولة في منطقة آسيا-المحيط الهادي من أجل إنشاء أكبر اتفاقية تجارية، والتي تم توقيعها في فبراير 2016 دون أن تدخل حيز التنفيذ.

ومن المتوقع أن تبدأ في أغسطس المحادثات حول مسألة إعادة التفاوض باتفاقية التجارة الحرة لأميركا الشمالية (نافتا)، مع كندا والمكسيك، بعد أن تراجع ترامب عن تهديده بخروج أحادي من الاتفاقية التي عززت القطاع الصناعي، كما عززت الترابط بين قطاعات الصناعة والزراعة والتجارة في المنطقة.

ودخل اتفاق التجارة الحرة مع كوريا الجنوبية المعروف ب «كوروس» حيز التنفيذ في مارس 2012، وتقول واشنطن إنه منذ ذلك الحين تضاعف العجز التجاري الأميركي مع سيؤول من 13,2 مليار دولار في 2011 إلى 27,6 مليار دولار في 2016. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا