• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

نسخة هذا العام الأفضل على الإطلاق .. وبالإجماع

الملاك والمحللون: «وثبة التميز» درة المهرجانات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 أبريل 2015

الوثبة (الاتحاد)

12 يوما من المتعة والتشويق والتميز عاشها عشاق وملاك وجماهير الهجن مع سباقات مهرجان الوثبة الختامي لهذا العام الذي أسدل الستار عليه أمس بعد أن شهد نقلة كبيرة وتحولاً أكبر في منافسات الهجن وجوائزها، وإقبالاً، منقطع النظير جعله يواصل ريادته كأعرق مهرجانات الهجن في المنطقة.

واللافت في هذه النسخة من المهرجان أن الجميع من الملاك خرج راضياً وسعيداً سواء كان ظفر بالرموز والجوائز أو كان له حظ المشاركة في السباقات المتنوعة بمسافاتها وأعمار المطايا، ومنبع هذه السعادة التنظيم الرائع والمستوى القوي الذي تميز بهما المهرجان في هذا العام ليستمر في تقديم الأفضل الذي عرف به كل عام.

وأجمع عدد من الملاك والمحللين الذين استطلعتهم «الاتحاد» عن المهرجان وانطباعاتهم وكيف يقيمونه مقارنة بالنسخ الماضية أو المهرجانات الأخرى على أن «ختامي الوثبة» في عاصمة الميادين هو الأفضل على الإطلاق، مؤكدين أن الفضل في هذا التميز يعود إلى دعم القيادة الرشيدة، والمتابعة واهتمام أصحاب السمو الشيوخ، والجهود التي يقوم بها اتحاد سباقات الهجن بقيادة معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان رئيس الاتحاد. وأوضحوا أن «وثبة التميز» قدمت مهرجاناً استثنائياً على المستويات كافة.

وأكد سيف خلفان لغويص أن مهرجان الوثبة في عاصمة الميادين نجم المهرجانات ودرتها النفيسة، والأفضل والأرقى والأكثر عراقة في المنطقة، بدون جدال، وقال: «شهادتي في المهرجان مجروحة بحكم تواجدي الدائم فيه وحبي له، لكن تبقى هذه هي الحقيقة الناصعة، «ختامي الوثبة» مفخرة للجميع من أبناء الدولة والمنطقة ووضع رياضة الهجن وسباقاتها في القمة عن جدارة قياساً بضروب الرياضة الأخرى، وهذا لم يكن ليتحقق لولا دعم القيادة الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأصحاب السمو الشيوخ الذين بدعمهم أصبحت هذه الرياضة التراثية تحتفظ بأصالتها وتواكب التطور». ويضيف: «مهرجان الوثبة بالذات كان له السبق في كل ما يتعلق بالسباقات وهو الأكثر عراقة بينها، وشاهدنا عبر السنوات النقلة الكبيرة التي تحدث في المهرجان من عام إلى آخر مثل الركبي الآلي الذي أحدث تحولا كبيرا في هذه الرياضة وصولا إلى زيادة عدد الأشواط في هذا العام وزيادة عدد الجوائز ليكون أغلى المهرجانات وأكثرها أشواطا».

وأشاد لغويص بالتنظيم الرائع لسباقات المهرجان في كل تفاصيله، ووجه شكراً خاصاً لمعالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان على جهوده الكبيرة في قيادة سباقات الهجن وحرصه على تطورها باستمرار، وعلى استماعه دائما للملاك ولمقترحاتهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا