• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

بطولة أدنوك لـ «البولينج»

السويدي يتصدر الشباب بـ237 نقطة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 يونيو 2018

أبوظبي (الاتحاد)

تصدر الدولي حسين السويدي بطولة شركة أدنوك للحفر الرمضانية المفتوحة للبولينج التي تواصلت منافساتها بصالة مركز خليفة الدولي للبولينج بمدينة زايد الرياضية في أبوظبي على مستوى 3 فئات، وشهدت مشاركة 80 لاعباً ولاعبة، وفي مقدمتهم أبطال الإمارات، بجانب لاعبي منتخب الشباب الذين دفع بهم الاتحاد لمزيد من الاحتكاك واكتساب الخبرات، ويشرف على البطولة عبد الرحمن الشريفي مدير صالة خليفة الدولية للبولينج.

وجاءت صدارة حسين السويدي المصنف برصيد 2136 نقطة، ليتصدر أيضاً الترتيب العام برصيد 237 نقطة، بعد منافسات مثيرة واهتمام كبير من اللاعبين الدوليين والصاعدين، واحتل سلطان خليفة القبيسي لاعب منتخب الشباب المركز الثاني برصيد 233 نقطة، مستفيداً من تسجيل 300 نقطة «العلامة الكاملة»، ويمثل الفوز بأكبر رصيد بتسجيل 12 «سترايك» على التوالي.

واحتل المركز الثالث الدولي شاكر علي برصيد 228 نقطة، ثم عيسى سيف سالم رابعاً برصيد 227 نقطة، وحل فيصل اليافعي خامساً برصيد 225 نقطة.

وتصدر خميس الشامسي بطولة الشباب برصيد 207 نقاط، ويأتي نهيان القبيسي وصيفاً برصيد 196 نقطة، ثم الفلبيني جلين لياسا برصيد 192 نقطة في المركز الثالث، ثم الفلبيني كريستيان رابعاً، ومحمد الملا خامساً.

وفي فئة اللاعبين المصنفين، يقف في صدارة الترتيب العام الفلبيني تريستان مانا جايان، ويتصدر في فئة الشباب نجم منتخبنا للشباب خميس الشامسي.

ويقام الليلة نهائي بطولة فئة الشباب، فيما تختتم بطولة اللاعبين المصنفين الثلاثاء المقبل، ويقام نهائي البطولة المفتوحة الرئيسة الجمعة المقبل، ويشهد حفلها الختامي تتويج الفائزين وتوزيع الجوائز على الفائزين الأوائل، ورصدت اللجنة المنظمة 25 ألف درهم للفائز بالمركز الأول بلقب البطولة المفتوحة، وينال الثاني 12 ألف درهم، ويحصل الثالث على 9000 درهم، ويشمل التكريم حتى المركز الثاني عشر.

وتحصل الفائزة بلقب بطولة السيدات على 3000 درهم، وتنال الثانية 1500 درهم، وتحصل الثالثة مبلغ 1000 درهم، فيما تحصل الرابعة على 1000 درهم.

ويحصل بطل فئة الشباب على 4000 درهم، وينال الثاني 3000 درهم، ويحصل الثالثة على 2000 درهم، ويشمل التكريم حتى المركز العاشر، وهناك جوائز شخصية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا