• الاثنين 05 محرم 1439هـ - 25 سبتمبر 2017م

أميريكان إيرلاينز تلغي المشاركة بالرمز مع «الاتحاد للطيران»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 يوليو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

قال المتحدّث الرسمي باسم الاتحاد للطيران أن الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة يأسف للقرار الذي اتخذته شركة أميريكان إيرلاينز بإنهاء اتفاقية المشاركة بالرمز والذي يدخل قيد النفاذ بدءًا من 25 مارس 2018.

وأوضح في بيان له أمس: «حظيت الشركتان بعلاقة شراكة بالرمز ذات منفعة متبادلة منذ عام 2009، وفّرت للمسافرين إلى ومن الولايات المتحدة خيارات سفر أوسع وأفضل إلى وجهات على امتداد منطقة الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية وغيرها من الوجهات التي لم تكن فيما مضى تخدمها شركة أميريكان إيرلاينز. علمًا بأن العلاقة بين الاتحاد للطيران وأميريكان إيرلاينز ظلت مستمرة على الرغم من اختلافاتهما حول ما يسمى بالخلاف السياسي «الأجواء المفتوحة».

 وأضاف المتحدث الرسمي للاتحاد للطيران، كما نرى في قرار شركة أميريكان إيرلاينز، قرارا مناهضا للمنافسة وللمستهلك. خاصة أن مثل هذا الإجراء سيؤدي إلى الحد من الخيارات أمام المستهلكين وقد ينجم عنه أيضًا زيادة في الأسعار بالنسبة للمسافرين إلى ومن الولايات المتحدة، علمًا بأن الاتحاد للطيران إلى جانب العديد من مجموعات المستهلكين والأعمال الرائدة في الولايات المتحدة قد رفضت وبشكل قطعي ادعاءات أميريكان إيرلاينز وشركتي الطيران الأمريكيتين المهيمنتين الأخريين فيما يخص انتهاكات لاتفاقات النقل الجوي ذات الصلة. إن رحلات الاتحاد للطيران اليومية الست إلى الولايات المتحدة لا تهدد وبأي شكل من الأشكال شركة أميريكان إيرلاينز، والتي معًا إلى جانب شريكتها الإقليمية أميريكان إيجل، تُشغّلان 6700 رحلة يومية إلى 350 وجهة على امتداد 50 دولة.

 واختتم بيانه قائلاً«إننا ملتزمون تجاه سوق الولايات المتحدة وتجاه المستهلكين الأميركيين، ونتّخذ التدابير الممكنة لضمان عدم إلحاق مثل هذا القرار الضرر بالمسافرين العامين.» مضيفاً: سنواصل علاقتنا المتعلقة بمتابعة الرحلات مع شركة أميريكان إيرلاينز للمساعدة على ضمان مواصلة الربط مع الأسواق الثانوية.

 كما نلتزم بالعمل مع شركات الطيران كافة، بمن فيها الناقلات الجوية الأميركية، وذلك بصدد توفير المزيد من الخيارات التنافسية للمسافرين، ومزيدًا من الوجهات فضلاً عن تجارب سفر أفضل بالعموم».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا