• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

منافسات نصف النهائي في 3 و4 مايو

رماية «أبوظبي السادسة» تختتم الدور الأول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 أبريل 2015

أبوظبي (الاتحاد)

اختتمت مساء أمس الأول منافسات الدور الأول من بطولة أبوظبي السادسة للرماية التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، وبتنظيم شركة رماية الدولية ونادي كراكال وشركة توازن القابضة، وبإشراف مجلس أبوظبي الرياضي. وأسفرت منافسات فرق الرجال في الدور الأول لمسافة 10 أمتار عن تأهل 12 فريقاً إلى الدور النصف نهائي من البطولة، حيث تأهلت فرق: وزارة شؤون الرئاسة، الإمارات للهوية، فريقا دائرة قضاء أبوظبي أ وب، فريقا توازن أ وب، أدنوك – الأمانة العامة للمجلس التنفيذي، مجلس أبوظبي الرياضي، بنك الاتحاد الوطني، أبوظبي للإعلام، مركز الإحصاء، وحصل على جائزة أفضل رام ناصر درويش المرر من فريق أدنوك. وفي فئة السيدات تأهل 12 فريقاً إلى الدور النصف نهائي من البطولة وهي زادكو، أبوظبي للإعلام، توازن، فريقا أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية أ وب، الإمارات للهوية، دائرة قضاء أبوظبي، مجلس أبوظبي الرياضي، مركز الإحصاء، وزارة شؤون الرئاسة، جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، أدنوك، ولم يتم بعد تحديد أفضل رامية من مسافة 10 أمتار بعد تعادل 7 متنافسات بنفس النتيجة، حيث ستقام اليوم مسابقة بينهن لمعرفة الفائز. بدوره، ثمن عبيد المزروعي مدير نادي كراكال للرماية رعاية سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي للبطولة، وأثرها البارز على جميع الفرق المشاركة، التي نجحت في تقديم مستويات متميزة في الدور الأول، معبراً عن اعتزازه بتنظيم البطولة للمرة السادسة على التوالي في ميدان كراكال، وعن سعادته برؤية ممثلي الجهات الحكومية من فرق الرجال والسيدات يلتقون ويجتمعون في مناسبة رياضية اجتماعية.

وأشاد المزروعي بالتعاون الوثيق مع مجلس أبوظبي الرياضي وتفاعله الكبير بدعم جميع شرائح المجتمع بالبرامج الرياضية المهمة، متمنيا النجاح لجميع المشاركين، والمشاركات في منافسات البطولة.

جدير بالذكر أن منافسات الدور النصف نهائي من البطولة ستقام على مدى يومي 3 و4 مايو المقبلين، لمسافة 15 متراً، فيما سيقام الدور النهائي يوم 6 مايو لمسافة 20 متراً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا