• السبت 08 ذي القعدة 1439هـ - 21 يوليو 2018م

الإدارة اعتمدت خطة التطوير لتعزيز الإنجازات في كل البطولات

معسكر صيفي يجهز «جو جيتسو» الشارقة للموسم الجديد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 يونيو 2018

أمين الدوبلي (أبوظبي)

قررت إدارة الألعاب الفردية بنادي الشارقة إقامة معسكر صيفي بأكاديمية الجو جيتسو استعداداً لمنافسات الموسم الجديد، في الوقت نفسه الذي تنسق فيه مع اتحاد اللعبة لدعم الجهاز الفني بمدرب من أصحاب الخبرة والكفاءة المشهود لهم وأصحاب الإنجازات، ولا سيما أن سقف الطموح قد ارتفع لدى الإدارة، بعد الإنجازات التي حققها لاعبو النادي في الموسم الماضي.

وأكد المهندس سليمان عبد الرحمن الهاجري، عضو مجلس إدارة النادي رئيس إدارة الألعاب الفردية، أن فريق الجو جيتسو هو أحد أبرز فرق الألعاب الفردية في النادي، مشيراً إلى أنه الممثل الأهم لإمارة الشارقة في البطولات الكبرى والخارجية.

وقال: «هدفنا من المعسكر إتاحة الفرصة أمام الجهاز الفني لتنفيذ البرامج التدريبية والخطط والجوانب الفنية التي تعزز قدرات اللاعبين الفردية، والدخول بهم سريعاً في أجواء بطولات الموسم المقبل المحلية والخارجية».

وأضاف: «وضعنا خطة لتطوير الألعاب الفردية كافة في النادي، واعتمدنا لها البرامج المناسبة، وسوف نوفر لها كل الدعم لتحقيق نتائج ترفع راية النادي في كل المحافل».

وقال: «عدد لاعبي الأكاديمية في الجو جيتسو تجاوز الـ100 لاعب ولاعبة في الموسم الماضي، والهدف هو زيادته بشكل كبير في الموسم الجديد للمساهمة في نشر اللعبة بالدولة، والوصول بخدمتها إلى أبناء الإمارات في كل مكان، ولا سيما أنها أصبحت وجهة هذه الرياضة في العالم، وأبوظبي باتت عاصمة الجو جيتسو العالمية، فضلاً عن أنها تحظى بدعم كبير من قيادتنا الرشيدة، ومن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة».

وأوضح في تفسيرة لتطور الجو جيتسو أن هذه الرياضة تنسجم مع قيمنا وتقاليدنا، وتساهم في صناعة جيل قوي للمستقبل، كما أنها تعلم ممارسيها القوة والشجاعة والصبر والتحمل، فضلا عن أن الاتحاد برئاسة عبد المنعم الهاشمي أسسها على قاعدة متينة، واستراتيجية علمية مدروسة، نجحت في اختصار الزمن، والوصول بها إلى العالمية في أقصر مدة ممكنة، ومن هنا تحققت لها كل هذه النجاحات سواء على مستوى انتشار اللعبة أو على مستوى تحقيق الإنجازات العالمية والآسيوية والإقليمية، وكذلك على مستوى احتلال المناصب الإدارية العالية على المستويين القاري والعالمي، لذا الأندية مطالبة بالوقوف خلف الاتحاد في دعم اللعبة وانتشارها، والكشف عن المواهب في المراحل السنية المبكرة. وتابع: «الاتحاد قريب من الأندية، ويحرص دائماً على الالتقاء بمسؤوليها وطرح كل الأمور على الطاولة بشكل دوري، وأكبر دليل على ذلك الاجتماع الذي عقد على هامش بطولة أبوظبي العالمية للمحترفين، بحضور عبد المنعم الهاشمي رئيس الاتحادين المحلي والآسيوي النائب الاول لرئيس الاتحاد الدولي، والذي تمت فيه مناقشة كل الأمور، وعرض كل المبادرات الهادفة، حيث إن التواصل سهل ويسير عن طريق يوسف البطران عضو مجلس إدارة الاتحاد المسؤول عن ملف الأندية، وبالتالي فإن الأهداف واضحة، والإرادة موجودة للتطوير، والكل يعمل بروح الفريق، وخطوط التواصل مفتوحة على مدار الساعة، ولا سيما أن كل مبادرة جادة وهادفة تجد في الاتحاد من يستمع إليها وينفذها فوراً ما دامت تصب في مصلحة اللعبة».

وتابع: «فريقنا حقق إنجازات كثيرة في الموسم الماضي، بما يمتلكه من عناصر قوية، وجهاز إداري متميز، ولدينا الخطط والبرامج التي تمكن لاعبينا من الوصول إلى المراكز الأولى، من خلال تهيئة الأجواء المثالية لهم في التدريب والإعداد والمشاركات الداخلية والخارجية لاكتساب الخبرات وتحقيق الإنجازات، وأيضاً توفير الحوافز المادية والمعنوية لهم عندما يجتهدون ويبدعون في مختلف البطولات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا