• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

ندى النقبي: الشارقة تفتح أبوابها لرياضة المرأة العربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 أبريل 2015

الشارقة (وام)

أكدت ندى عسكر النقبي مديرة إدارة المرأة في نادي سيدات الشارقة مديرة بطولة الأندية العربية للسيدات أن التظاهرات الخاصة بالسيدات أصبحت تتركز وتتسع قاعدتها بشكل مميز، مشيرة إلى أن التحدي أمام المرأة في مجال الرياضة كبير سواء كانت لاعبة أو إدارية أو إعلامية وإذا اجتمع العمل المخلص مع كل هذه الفئات ستنعكس النتيجة بشكل مباشر على مستوى رياضة المرأة في الوطن العرب.

ولفتت النقبي الموجودة في القاهرة حالياً لحضور اجتماعات مجلس وزراء الشباب ورياضة العرب لعرض التفاصيل الكاملة لتنظيم الشارقة لدورة السيدات العربية إلى أن الدورة ستشهد في نسختها الثالثة العديد من الإضافات في عدد الأندية المشاركة والألعاب التي ستشارك فيها.

ونوهت إلى أن أبرز الإضافات هو إدراج فروسية القفز عن الحواجز بجوائز مالية إلى جانب تنظيم ملتقى للإعلاميات الرياضيات العربيات على هامش الدورة ، مؤكدة أن دور المرأة العربية في النشاطات الرياضية آخذ بالارتقاء والتقدم ولكنه بحاجة إلى دعم وتنشيط على مستوى أكبر، وذلك من خلال مشاركتها في المحافل الرياضية الداخلية والخارجية ولعل من أهم وسائل دعمها للمشاركة هو ما يراه الأهل من اكتساب فتياتهم معنوياً من خلال رفع اسم مناطقهن وبلادهن على المستوى المحلي والخارجي مما يضيف إلى شخصياتهن وإمكاناتهن ومشاركتهن في نهضة بلادهن علماً وأدباً وبناء لتكوينهن كفتيات.

ولفتت إلى الدور الكبير للإعلام في إقناع الأهل بالموافقة على مشاركتهن في الفعاليات لأهميتها للبلد والأسرة، على حد سواء، وقالت: «فتياتنا في الشارقة أخذن على عاتقهن الترويج لأهمية مشاركة الفتاة في الفعاليات الرياضية في وسائل الإعلام والملصقات والمراكز التجارية الكبيرة وعليه فإننا سنأخذ في المرحلة المقبلة فتاة من كل دولة تعمل وفق إمكاناتها للترويج للرياضة النسوية لتشجيع الأهل على تقبل ذلك، وصولاً إلى الهدف المنشود. ونوهت النقبي إلى أن دورة سيدات الشارقة ستفتح الآفاق أمام اللاعبات والأندية والإعلاميات على حد سواء، فاللاعبة تجد في هذه الدورة الوجود العربي، الأمر الذي يضمن لها المشاركة في المحافل العربية والآسيوية في بعض الألعاب منها ألعاب القوى والرماية، التي أصبحت أرقام دورة سيدات الشارقة معتمدة لها، أما الأندية فأصبحت تتنافس على الوجود في هذه الدورة من مختلف الدول العربية، وتحرص على الإعداد الجيد لتظهر في المستوى الجيد، أما الإعلامية وهي المحور الأهم في هذه الدورة والتي ننتظر دعمها فإننا سنحرص على أن تكون هناك إلى جانب الملتقى، الذي يجمع الإعلاميات الرياضيات العربيات ستكون هناك مسابقة لأفضل تغطية إعلامية فمن خلال المنافسة بين الإعلاميات على تقديم الأفضل ستنعكس على حضور المشاركات وتدعم فرص منافستهن في هذه الدورة.

وفيما يتعلق بموضوع الجماهير أشارت النقبي إلى أن اللجنة المنظمة ستحرص بالتعاون مع الإعلام العربي على الترويج الصحيح لهذه الدورة لتكون مكان التقاء عشاق الرياضة العربية من داخل وخارج الإمارات، حيث سيتم توفير كل متطلبات الأسرة لأننا نؤمن بأن الرياضة تجمع الأسرة الواحدة في مكان واحد، وسيتم نقل كل مباريات ومنافسات الدورة في العديد من القنوات الفضائية لإتاحة الفرصة للجميع لمتابعة الدورة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا