• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أين أنت ومن أكون؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 مايو 2014

بين ظلمات الليل تتساقط دموع من الضيم، تود أن تحكي بدوامة ترفرف في أنفسنا كأجنحة الطيور لا تعلم في أي سماء ستحلق، ولكن تقف ساكنة لا تتحرك فتورث بعدها مجموعة من الأحاديث لا نعلم كيف نبتدئ بها، ولا تجد لها نهاية، إنما تجد حيرة تنساق كسياق الماء بالوريد، فتنجرف الدماء مختلطة بماء عذب فيغدو مختلطاً بشي لا ندركه إلا بعد فوات الأوان. فيا من كنت لي ظلا أين ذهب طيفك، وأين أدركتنا الحياة ؟

يا من هزته فجوات الأيام فتركتك تحارب الحياة، هل تستطيع أن تهمس في أذني، وتقول أنا معك أينما كنت، سأكون دائماً معك كالدرع وقت الحروب، أحميك من طعنات الزمن، فأداري بقلبك كي لا ينهزم، أنا معك كالنور وقت الظلام، كالشمعة تضيء دربك كي لا تتعثر في دروب الحياة، فتسقط خائفاً تحاور طرقات الجروح وتغامر في شق طريق المعاناة التي عاش بها من لا يرتجي طريق الضياع، يامن شعرت به دائماً وكأنه ينبض قبل نبضي أين ضيعت الدروب هل هي الحياة الهتك عني أم أنت من لهيت في هذه الحياة؟

الجرح الصامت

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا