• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

تقرير لـ «إي. دي. إس سيكيوريتيز»:

الأسواق المالية العالمية أمام معادلات جيوسياسية جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 يونيو 2018

أبوظبي (الاتحاد)

أشار تقرير صادر عن مكتب الدراسات الاستراتيجية في شركة إي.دي.إس سيكيوريتيز إلى أن الأسواق المالية العالمية تواجه معادلات جيوسياسية جديدة بين القوى الاقتصادية العالمية قد تؤدي إلى تشكيل تكتلات مستقلة جديدة ترسم خريطة طريق مختلفة لعملات هذه الدول يكون مسارها أوضح خلال الفترة المقبلة حيث يتوقع أن يبقى الدولار الأميركي الأقوى فيما بينها.

ويشرح التقرير أن التصور الجديد للخريطة الجيوسياسية قد تنتج ثلاثة أقطاب اساسية مستقلة: الولايات المتحدة الأميركية من جهة والصين من جهة ثانية أما القطب الجديد الذي قد يتشكل هو التساؤل عن الموقف الأوروبي وموقف بريطانيا من الخروج من الاتحاد الأوروبي والذي على ما يبدو سيوجد تكتلا قويا مع روسيا ومن الممكن ان يؤدي إلى تحالف روسي اوروبي اقتصادي جديد ومن هنا سيكون هناك تأثير إيجابي على العملة الاوروبية اليورو.

وفي ظل هذا الواقع الجديد تبقى المصلحة الاقتصادية بالنسبة للإدارة الأميركية بقيادة الرئيس ترامب وهي «أميركا أولا» مع أولوية تخفيض العجز التجاري مع الصين وعلى ما يبدو أن هناك بوادر تسوية لتخفيضه 200 مليار دولار من قبل الجانب الصيني ولكن الصورة ستكون أوضح بعد القمة الكورية الأميركية المرتقبة يوم 12 يونيو 2018 وهنا ستتجه الصين إلى حماية مصالحها واستكشاف أسواق جديدة ومن جهة ثانية، فان المصلحة الاوروبية، التي يقودها الرئيس الفرنسي ماكرون، تسعى إلى تحقيق أوروبا القوية الموحدة واستقلالية القرار والمصلحة الاقتصادية بعيداً عن الولايات المتحدة.

ويقول التقرير ان ترجمة هذا الواقع بالنسبة للعملات الأساسية سيتمثل في استمرار قوة الدولار ولكن رهن المفاوضات مع الصين، واليورو سيستعيد قوته في حال تمكن ماكرون من إنجاح هذا التحالف مع روسيا خاصة أن المركزي الأوروبي أصبح أمام واقع اقتصادي جديد فيه الكثير من التطورات الإيجابية في منطقة اليورو والتضخم وصل إلى مستويات قريبة من هدف المركزي وتحديدا بيانات التضخم في ألمانيا التي شكلت مفاجأة يوم أمس جاءت الأعلى منذ ستة أشهر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا