• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

إنجلترا.. «السيتزن» يبحث عن نقطة الفرحة على ستاد الاتحاد اليوم

«سيتي» يستقبل ويستهام بطموح التتويج بلقـب «البريميرليج»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 مايو 2014

يتأهب مانشستر سيتي للتتويج المستحق بلقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم للمرة الثانية في غضون ثلاثة مواسم عندما يستضيف ويستهام اليوم في المرحلة الثامنة والثلاثين الأخيرة من المسابقة هذا الموسم بينما يحتاج منافسه الوحيد ليفربول لمعجزة من أجل خطف اللقب في المرحلة الأخيرة. ويتصدر مانشستر سيتي جدول المسابقة برصيد 83 نقطة وبفارق نقطتين عن ليفربول صاحب المركز الثاني، وذلك بعد منافسة شرسة بين الفريقين وتشيلسي على الصدارة في الأسابيع الماضية قبل أن يخرج تشيلسي من المنافسة حيث يحتل المركز الثالث حاليا برصيد 79 نقطة.

ويحتاج مانشستر سيتي إلى نقطة التعادل فقط من مباراته المقررة اليوم أمام ضيفه ويستهام للتتويج بلقب البطولة، بينما يحتاج ليفربول للفوز على ضيفه نيوكاسل وخسارة مانشستر سيتي في المباراة التي تقام في نفس التوقيت مثل باقي مباريات المرحلة وذلك في ظل التفوق الهائل لمانشستر سيتي أيضاً في فارق الأهداف. وبعد موسم حافل بالتغييرات في سباق الصدارة أكثر من أي موسم في السنوات الماضية، أصبح مانشستر سيتي هو الأقرب للقب بعد فوزه الساحق 4-صفر على أستون فيلا ليتقدم بفارق النقطتين على ليفربول قبل مباريات المرحلة الأخيرة.

وعلى مدار أسابيع ، ظل التشيلي مانويل بيليجريني المدير الفني لمانشستر سيتي يردد أن فوز فريقه باللقب صعب للغاية، ولكن الفوز على أستون فيلا أخرج هذا المدرب عن صمته وخلصه من التصريحات المتحفظة. وقال بيليجريني: «الآن، يمكننا التحدث عن اللقب لأنه إذا فزنا في مباراتنا المقبلة سنتوج باللقب، لم يكن بوسعنا أن نقول هذا من قبل.. سيكون من المهم أن نفوز في المباراة ليس فقط للتتويج باللقب، ولكن للطريقة التي يمكننا من خلالها الفوز باللقب». وأشار بيليجريني بهذا إلى أن فريقه لن يلعب للتعادل الذي سيكون كافياً لحسم البطولة لصالحه في ظل التفوق الهائل له في فارق الأهداف لاسيما وأن ليفربول سيخوض اختباراً صعباً في مواجهة نيوكاسل. وقال بيليجريني: «أعتقد أن لدينا أسلوب لعب، إننا في فريق جذاب، نسجل العديد من الأهداف ونرى دائماً أن بوسعنا تسجيل المزيد.. بالطبع أتوقع الفوز باللقب الآن».

وكان الفوز باللقب في قبضة ليفربول حتى قبل أسبوعين اثنين فقط، ولكن هزيمة الفريق أمام تشيلسي منحت الأفضلية لمانشستر سيتي.

وقال بيليجريني: «كنا نطارد دائما، كانت لدينا ثلاث مباريات مؤجلة في معظم المراحل، وكان الجميع يقولون إننا سنتصدر المسابقة إذا فزنا بهذه المباريات، ولكن هذا لم يكن سهلاً.. والآن، نحن على قمة جدول المسابقة وأتمنى ألا نخسر اليوم».

وأكد بيليجريني أن فريقه يستحق أن يكون بطل الدوري لهذا الموسم، مشيراً إلى أن الفريق تغلب على كل الصعاب حتى يصل لهذه المرحلة، وقال في تصريحات نشرتها صحيفة «ديلي ستار» البريطانية: «نستحق أن نكون في هذه المكانة، ليفربول، وتشيلسي وأرسنال لم يستطيعوا التغلب على الإصابات التي عانينا منها في الموسم». وأضاف: «قدمنا المستوى الأفضل في الدوري، فمنذ وصولي لتدريب السيتي، هدفي الأول كان اللعب بطريقة جيدة والمحاولة في الفوز باللقب». وتابع: «أول شيء فكرت فيه هو أن أختار اللاعبين المناسبين لأهدافي، لا أريد المقارنة مع فرق أخرى، لكننا لعبنا تقريبا من دون هدافنا سيرجيو أجويرو لـ 14 أو 15 مباراة». وأضاف: «فإذا أبعدت لويس سواريز عن ليفربول أو إيدين هازارد عن تشيلسي أو سانتي كازورلا عن أرسنال لمدة 15 مباراة، ما كانوا وصلوا لهذه المرحلة». وأشار المدرب التشيلي إلى أن جميع الفرق لديها إصابات، لكن التعامل مع هذه المواقف هي التي تجعل البعض يتفوق على الآخر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا