• الثلاثاء 25 ذي الحجة 1437هـ - 27 سبتمبر 2016م

غرفة دبي تستضيف وفداً أوروبياً يضم 51 ‬من ‬رجال ‬الأعمال

100 اجتماع بين ممثلي القطاع الخاص و«اليورو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 سبتمبر 2016

دبي (الاتحاد)

كشفت غرفة تجارة وصناعة دبي عن تنسيقها لأكثر من 100 اجتماع ثنائي حتى الآن بين رجال أعمال أوروبيين ونظرائهم من دبي، وذلك على هامش اللقاء الذي تستضيفه غرفة دبي في 6 سبتمبر، بمقرها الرئيس، بحسب بيان أمس.

ويضم الوفد الأوروبي الذي يرأسه بيتر بيشوب، نائب الرئيس التنفيذي لغرفة تجارة وصناعة لندن أكثر من 52 رجل أعمال من 6 دول أوروبية، تشمل المملكة المتحدة وبلجيكا واليونان والمجر وإيطاليا وليتوانيا، يمثلون أكثر من 10 ‬قطاعات ‬اقتصادية، ‬وهي ‬البناء ‬والتشييد، ‬والنقل ‬والمواصلات، ‬والأغذية ‬والمشروبات، ‬والسياحة، ‬والتعليم، ‬والأزياء ‬والتصميم، ‬والنفط ‬والغاز ‬والطاقة ‬المتجددة، ‬والرعاية ‬الصحية، ‬وتقنية ‬المعلومات، ‬والخدمات ‬والاستشارات ‬التجارية.

وأشار عتيق جمعة نصيب، نائب رئيس تنفيذي أول لقطاع الخدمات التجارية في غرفة دبي، إلى أن الغرفة تؤمن بأن الحوار المنفتح هو الخطوة الأساسية التي تسبق الشراكات الاقتصادية والتجارية، مؤكداً أن الإقبال كبير على طلب اللقاءات الثنائية التي نتوقع أن ينتج عنها اتفاقيات مثمرة تفيد ممثلي القطاع الخاص في دبي.

ولفت نصيب إلى أن الغرفة نسقت مع أعضائها الذين يزيد عددهم عن 193000 عضو ممن يعملون في القطاعات المستهدفة التي يمثلها رجال الأعمال الأوروبيون لحضور اللقاء، ومقابلة نظرائهم في القطاعات الاقتصادية، مشيراً إلى أن تعزيز تنافسية الشركات العاملة في دبي، وخصوصاً في الأسواق العالمية أولويةٌ تضعها الغرفة على سلم جهودها خلال الفترة المقبلة، مؤكداً أن تجار دبي وممثلي قطاعها الخاص أثبتوا نضجاً كبيراً في التعامل مع التحديات التي يواجهها الاقتصاد العالمي حالياً، ونجحوا في تنويع وجهات صادراتهم وإعادة صادراتهم إلى 208 وجهة عالمية خلال النصف الأول من العام الحالي، مقارنةً بـ199 ‬وجهة ‬خلال ‬الفترة ‬نفسها من ‬العام ‬الماضي، ‬أي ‬بنمو ‬بنسبة ‬6%.

وشدد نائب الرئيس التنفيذي الأول لقطاع الخدمات التجارية في غرفة دبي على أهمية هذا اللقاء في التعريف بالفرص الاستثمارية المشتركة، خصوصاً وأنه الثاني بعد لقاء العام الماضي، معتبراً أن بيئة الأعمال في دبي جاذبة لجميع الاستثمارات الخارجية وفي مختلف القطاعات، مجدداً التزام الغرفة بتحفيز قنوات الحوار مع جميع الأطراف العالمية، خدمةً لمسيرة التنمية في الإمارة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا