• الأحد 29 شوال 1438هـ - 23 يوليو 2017م

«دولة غزة» مخطط قطري لتكريس الانقسام الفلسطيني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 يوليو 2017

أبوظبي (وكالات)

أكد المحلل السياسي، المختص في الشأن الفلسطيني، سمير عوض، أن ما يطلق عليه مسمى «دولة غزة» هو مخطط قطري، دعمته الدوحة على مدار السنوات العشر الماضية، لافتاً إلى أن الدعم القطري لحركة حماس على مدار الأعوام الماضية أسهم في تكريس انفصال الضفة الغربية عن قطاع غزة.

وقال عوض، في حديثه لموقع 24، إن الدعم المالي الذي قدمته قطر لحركة حماس خلال السنوات العشر الماضية، كان له الأثر الأكبر في استمرار حماس بالانقسام الفلسطيني، وشجعها على تكريس فكرة الانفصال عن الضفة الغربية، لافتاً إلى أن الدول العربية تقف حاجزاً أمام تمرير المخطط.

وأضاف أن الدوحة ومن خلال تغذيتها للتطرف والإرهاب في المنطقة ودعمها لجماعة الإخوان وحركة حماس بشكل خاص أسهمت في خلق حالة من التوتر الداخلية لكل من مصر وفلسطين، الأمر الذي شكل مكسباً للمخططات الإسرائيلية وشجع إسرائيل على مزيد من الاعتداءات ومصادرة الأراضي بالضفة الغربية.

وأشار إلى أن الدوحة رسخت لدى حركة حماس ومن خلال دعمها المالي بحجة إعادة إعمار غزة وتمويل البنى التحتية، فكرة الانفصال عن الضفة الغربية والإعداد لما يسمى دولة في غزة، لافتاً إلى أن ذلك يمثل تصفية للقضية الفلسطينية وهدماً للدولة الفلسطينية وعودة اللاجئين.

ولفت عوض، إلى أن حماس وبدعم من قطر تدخلت على مدار السنوات الماضية في الأوضاع الأمنية بسيناء، وقدمت الدعم للتنظيمات الإرهابية فيها، خدمة لقطر وحلفائها، مشدداً على أن إجراءات حماس الأخيرة على الحدود مثلت رضوخاً للقرارات العربية ودليلاً دامغاً على تدخلها الأمني في سيناء. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا